الرباط تحتضن الدورة الثانية لـ “البرنامج الدولي لصندوق الإيداع والتدبير من أجل إفريقيا”..

الرباط تحتضن الدورة الثانية لـ “البرنامج الدولي لصندوق الإيداع والتدبير من أجل إفريقيا”..

شطاري "خاص"16 نوفمبر 2018آخر تحديث : الجمعة 16 نوفمبر 2018 - 4:18 مساءً

شطاري-العيون

في إطار تقديم وتعزيز النموذج الاقتصادي لصندوق الإيداع والتدبير، لفائدة نخبة من الفاعلين الاقتصاديين والماليين في القارة الإفريقية، نظمت مجموعة الصندوق، ما بين 14 و16 نونبر الجاري الدورة الثانية لـ “البرنامج الدولي لصندوق الإيداع والتدبير من أجل إفريقيا”.

وأفاد بلاغ لصندوق الإيداع والتدبير أن هذه المباردة تسعى إلى تقييم النموذج الاقتصادي الخاص بـ “صندوق الإيداع” باعتباره أداة لتحصيل وتدبير وتحويل الادخار من أجل تنمية اقتصاد الدول الناشئة.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا اللقاء شكل مناسبة لتبادل الأفكار والنقاشات حول مهام صندوق الإيداع والتدبير وطموحاته ودوره في خدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وكذا إطارا للحوار والتشاور ما بين أهم الفاعلين الاقتصاديين والماليين الرئيسيين للقارة الإفريقية.

وأبرز البلاغ أن عبد اللطيف زغنون المدير العام لصندوق الإيداع والتدبير، أكد في كلمة بالمناسبة، على أن هذا البرنامج يعد فرصة للتأكيد على الدور الإفريقي لصندوق الإيداع والتدبير، وذلك تطبيقا للتعليمات الملكية السامية، حيث يجعل الصندوق من هذا الاهتمام محورا رئيسيا لرؤيته الاستراتيجية للتعاون الخارجي.

وأشار إلى أن النسخة الأولى من هذا البرنامج الدولي الذي نظم سنة 2017 استهدفت العديد من الشركاء والفاعلين من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، مضيفا أن نسخة هذه السنة عرفت مشاركة أزيد من 50 ممثلا لدول المجموعة الاقتصادية والمالية لإفريقيا الوسطى، ومجموعة السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا، والمجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا.

وخلص البلاغ إلى أنه على غرار نسخة السنة الماضية، فقد تم تحديد سبل الشراكات مع العديد من الدول المشاركة، وبالتالي التأكيد على الاهتمام الذي يكنه الشركاء الأفارقة لهذا الفضاء الخاص بالنقاش الذي يهدف إلى مواصلة تعزيز نموذج “صندوق الإيداع”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"