بسبب “تكهرب” الأوضاع بين المغرب والبوليساريو عند النقطة الحدودية “الكركارات”، الرئيس الموريتاني ينهي عطلته الصيفية مبكرا ويعود إلى نواكشوط

بسبب “تكهرب” الأوضاع بين المغرب والبوليساريو عند النقطة الحدودية “الكركارات”، الرئيس الموريتاني ينهي عطلته الصيفية مبكرا ويعود إلى نواكشوط

شطاري "خاص"24 أغسطس 2016آخر تحديث : الأربعاء 24 أغسطس 2016 - 5:13 مساءً

ليلى الموساوي:

أكدت مصادر متطابقة أن الرئيس الموريتاني عاد اليوم الأربعاء إلى نواكشوط على وجه السرعة بسبب ما وصف بتكهرب الاوضاع بين المغرب وجبهة البوليساريو عند النقطة الحدودية “الكركارات”.

محمد ولد عبد العزيز، عاد إلى نواكشوط بعد خمسة أيام فقط من مغادرتها، حيث أكدت بعض التقارير الموريتانية مشاركة الرجل في إعطاء الضوء الأخضر للمغرب في تعبيد الطريق الحدودية الفاصلة مع موريتانيا.

ولا تزال أشغال تعبيد الطريق قائمة، رغم تهديد جبهة البوليساريو باكتساح المنطقة، حيث بعثت دوريات خاصة للاستطلاع.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"