واقع وآفاق تحقيق المخطوط بالأقاليم الجنوبية.. المركز الثقافي الكنتي منارة ثقافية مستمرة ومتجددة..

واقع وآفاق تحقيق المخطوط بالأقاليم الجنوبية.. المركز الثقافي الكنتي منارة ثقافية مستمرة ومتجددة..

شطاري خاص24 مارس 2019آخر تحديث : الأحد 24 مارس 2019 - 2:44 مساءً

شطاري-العيون

بدعم من المديرية الجهوية للثقافة بالعيون، والمجلس الإقليمي للعيون، ووكالة تنمية الأقاليم الجنوبية، وبتعاون مع مجموعة من الفرق ومراكز البحث بالجامعات الوطنية، ينظم المركز الثقافي الكنتي، يوما دراسيا حول “واقع وآفاق تحقيق المخطوط بالأقاليم الجنوبية المدرسة الكنتية نموذجا”، اليوم الأحد 24مارس الجاري، بدار الثقافي أم السعد.

الحدث الثقافي، عرف في جلسته الأولى مداخلات من طرف رئيس المركز الثقافي الكنتي، الدكتور القطب البكاي، إضافة إلى الدكتور ماء العينين النعمة، ممثل فريق البحث في التراث المغربي المخطوط، والدكتور حسن الصادقي، ممثل معهد الدراسات الإفريقية، والدكتور الطيب الوزاني، أستاذ الدراسات المغربية والإفريقية ممثل وحدة البحث في النص العربي القديم.

مداخلات الدكاترة ضيوف الحدث الثقافي المتميز، أجمعت على الدور الرائد الذي يلعبه المركز الثقافي الكنتي، في التعريف بالمؤهلات العلمية والثقافية للمنطقة.

وقد تم عقد ندوتين أولاهما تحت عنوان “المناهج العلمية وتحقيق المخطوطات”، بتسيير من الدكتور حبيب الله الكنتاوي.

وعرفت الندوة الأولى مداخلات، من طرف كل من الدكتور، حسن الصادقي تحت عنوان “الكتاب المخطوط من التأليف إلى التحقيق”، إضافة إلى مداخلة الدكتور الطيب الوزاني تحت عنوان “تحقيق النصوص التراثية المخطوطة في رحاب الجامعة المغربية، معالجة تركيبية في المعايير والإمكانيات والإضافات”، كما عرفت الجلسة أيضا مداخلة، الدكتور ماء العينين النعمة، تحت عنوان “المناهج العلمية ودورها في تحقيق المخطوط مفهوم التحقيق وضوابطه”.

وفي ذات السياق، تم عقد الندوة الثانية من التظاهرة تحت عنوان، “حركية التحقيق بجنوب المملكة بتسيير من طرف الدكتورة، لطيفة شيبراس، والتي عرفت مداخلات من طرف كل من الدكتور، نور الدين الشمقراني، تحت عنوان “تحقيق التراث الصحراوي المخطوط: ظواهر وقضايا وضوابط منهج، المتن الصوفي نموذجا”، إضافة إلى مداخلة الدكتور البوعناني الإدريسي سيدي إدريس، تحت عنوان “مخطوطات الشيخ سيدي المختار الكنتي بالخزانة الحسنية.. مقاربة كوديكولوجية”، و الدكتور الحسن الحديدي، تحت عنوان “التراث المخطوط والمطبوع بالصحراء: التراث الكنتي نموذجا”، ومداخلة الدكتور القطب البكاي، تحت عنوان “أعمال التحقيق بالجنوب: نموذج مخطوطات المدرسة الكنتية”.

وطيلة السنوات الخمس الماضية نظم وشارك المركز الثقافي الكنتي، في العديد من الندوات الثقافية و العلمية في الأقاليم الجنوبية وعلى المستوى الوطني، كما أشرف على تنظيم مسابقات ثقافية سنوية شارك فيها أزيد من ألف تلميذ وخمسين مؤسسة تعليمية.

واستقبل المركز الثقافي الكنتي بمقره بالعيون دكاترة وباحثين على المستوى الوطني من مختلف المدن المغربية(جامعات ومراكز دراسات ومعاهد… )، وعلى المستوى الدولي (فرنسا، مالي، أمريكا، موريتانيا، ليبيا)، حيث أصبح قبلة لمجموعة من الإعلاميين على المستوى الوطني والدولي.

وبدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالعيون أسس المركز مكتبة متعددة الوسائط تضم عشرات الكتب والمخطوطات ومنشورات المعاهد الوطنية والدولية تعنى بتراث المنطقة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص