تقليص الولاية و لغة القرار يكشف أن العد التنازلي بدأ..

تقليص الولاية و لغة القرار يكشف أن العد التنازلي بدأ..

شطاري خاص30 أبريل 2019آخر تحديث : الثلاثاء 30 أبريل 2019 - 11:30 مساءً

بقلم / الركيبي حيدار

ولاية بعثة المينورسو قلصت من 12 شهر إلى 6 أشهر ..

مشروع القرار قلص من 17 صفحة إلى 5 صفحات ..

تجاهل ذكر مشروع الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب و تجاهل أيضاً الإستفتاء و لكنه أشار إلى ضرورة الوصول لحل سياسي مقبول من الطرفين و أضاف عبارات مثل :

واقعياً و عملياً و دائماً قائماً على حل وسط و عادل و دائم يوفر تقرير المصير لشعب الصحراء و هي عبارات تخرج مقترح الحكم الذاتي المغربي و مطلب الإستقلال من قائمة الحلول المطروحة لهذه القضية ..

عملت الولايات المتحدة الأمريكية بصفتها حاملة القلم على تكييف مشروع القرار لإفساح المجال لجولات جديدة من المفاوضات بين طرفي النزاع ..

و في بيانها التعقيبي على قرار مجلس الأمن الدولي الذي مدد بموجبه ولاية بعثة المينورسو سعت الولايات المتحدة إلى إبقاء إنتباه مجلس الأمن الدولي على العملية السياسية ..

البيان و المسودة الأولية لمشروع القرار أشرف على صياغتهما جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي ..

ورد في البيان إشارة مهمة حين أكد على وجوب أن تدعم عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام الحلول السياسية و كذلك التأكيد على أن الولايات المتحدة الأمريكية ستواصل تقييم أداء بعثة الأمم المتحدة للإستفتاء في الصحراء فيما يتعلق بهذا المبدأ ..

يقرأ بين السطور أن جون بولتون يهدف إلى تحويل المهمة الأساسية لبعثة المينورسو من بعثة للإشراف على الإستفتاء و حفظ السلام إلى بعثة تكون مهمتها سياسية بالدرجة الأولى ..

و غايته في نهاية المطاف من ذلك هو دفع مجلس الأمن الدولي قدماً نحو فرض حل و يظهر ذلك جلياً عندما حثه على أن يكون هدفه الأساسي هو إقتراح حل سياسي (حل ثالث ربما) في الوقت المناسب و مقبول من الطرفين ..

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص