قبل شهر من عيد الأضحى.. ترقيم 6 ملايين رأس من الأغنام والماعز

قبل شهر من عيد الأضحى.. ترقيم 6 ملايين رأس من الأغنام والماعز

شطاري خاص11 يوليو 2019آخر تحديث : الخميس 11 يوليو 2019 - 4:29 مساءً

شطاري-متابعة

وصل عدد الأضاحي المرقمة، في إطار الاستعدادات لعيد الأضحى المقبل، 6 ملايين رأس إلى حدود الساعة، فيما تجاوز عدد المربين والمسمنين المسجلين لدى المصالح البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية 223 ألف شخص، بزيادة بلغت 62% مقارنة مع السنة الماضية في الفترة نفسها، وينتظر أن تنتهي عملية الترقيم نهاية شهر يوليوز الجاري. 

وجاءت المعطيات المذكورة في اجتماع ترأسه عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، من أجل الوقوف على مختلف التدابير التي تم اتخاذها لمرور عيد الأضحى في أحسن الظروف على غرار السنة الماضية.

وعرف الاجتماع تقديم أبرز نتائج عمليات المراقبة التي قامت بها مصالح ONSSA إلى حدود اليوم، حيث تم القيام ب320 خرجة ميدانية للمراقبة، وأخذ 160 عينة من الأعلاف لتحليلها، وإخضاع 400 عينة من اللحوم للتحاليل، من أجل التأكد من خلوها من المضادات الحيوية، مع منح 70 إذنا لمرور فضلات الدجاج، وتحرير 5 محاضر مخالفة وإحالتها على القضاء.

وشملت التدابير، التي تم البدء في تنفيذها خلال الأشهر الماضية، تسجيل المربين والمسمنين، وترقيم الأغنام والماعز، ومراقبة مياه شرب الأضاحي، ومراقبة الأدوية البيطرية والأعلاف ومراقبة مسار فضلات الدجاج لتفادي استعمالها في تغذية المواشي.

ووقف المشاركون في اللقاء على مدى تقدم عملية الترقيم المجاني للأغنام والماعز المخصصة لعيد الأضحى، التي أُطلقت، على غرار السنة الماضية، من أجل التتبع والتعرف على مصدر الأضحية عند الحاجة، ويتم ذلك بشراكة مع الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء والجمعية الوطنية لمربي الأغنام والماعز، تحت إشراف ومراقبة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والمصالح المعنية بوزارة الفلاحة.

وجاء في الاجتماع المذكور أنه من المرتقب أن يتم هذه السنة ترقيم حوالي 8 ملايين رأس من الأغنام والماعز، نظرا للانخراط الكبير للكسابة في عملية التسجيل المخصصة لعيد الأضحى.

وأكد مسؤولو ONSSA أن “عملية المراقبة ستتم بوتيرة أكبر مع اقتراب عيد الأضحى”، مشيرين إلى أن “المكتب قام أيضا بمراسلة مختلف الجهات المعنية، من بينها وزارة الداخلية والجمارك، من أجل تعزيز المراقبة على الأدوية البيطرية سواء بالسوق الداخلي أو على مستوى الحدود”، مضيفين أنه ستتم، بشراكة مع وزارة الداخلية، تهيئة 30 سوقا إضافيا مخصصا لبيع أضاحي العيد، منها 8 أضيفت هذه السنة، لتقوية شبكة التسويق، إلى جانب إطلاق حملة “الجزار ديالي” التي تعنى بتكوين الجزارين المهنيين.

وأكد المدير العام للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية على أن “المكتب يُواكب تنزيل برنامج عمل عيد الأضحى من خلال وضع برنامج تواصلي متكامل، من أجل التواصل مع الفلاحين والمستهلكين عبر وصلات تلفزيونية وإذاعية ومطويات ووسائل التواصل الاجتماعي، كما وضع رهن إشارتهم الرقم الأخضر 0801003637 لاستقبال مختلف استفساراتهم يوميا من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة الثامنة مساء.

يشار إلى أن اللقاء عرف حضور ومشاركة مجموعة من الهيئات؛ من ضمنها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وهيئة الأطباء البياطرة، وهيئة الصيادلة، والفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، والجمعية الوطنية لمربي الأغنام والماعز، والفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن. وقد أكّدت جميع الأطراف تأهبها واستعدادها لمواكبة كل التدابير، حتى يمر هذا العيد في أحسن الظروف لدى المغاربة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص