اتفاقية الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب..لجنة تقنية ثنائية مختلطة تتكلف بتوزيع سفن الصيد جغرافيا..

اتفاقية الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب..لجنة تقنية ثنائية مختلطة تتكلف بتوزيع سفن الصيد جغرافيا..

شطاري خاص19 يوليو 2019آخر تحديث : الجمعة 19 يوليو 2019 - 2:15 مساءً

شطاري-العيون

في إطار تنفيذ اتفاقية الصيد البحري بين المعرب والاتحاد الأوروبي، كشف ممثل جمعية الصيادين في مدينة “باربات” الإسبانية، ألفونسو ريسس، أن جميع السفن الأورويبة تتوقع أن تدخل المياه المغربية لبدأ الصيد ابتداءًا من الأسبوع المقبل، وذلك بمجرد إقفال آخر هامش في الاتفاقية بين بروكسل والرباط.

وذكر المتحدث ذاته لوكالة “أوروبا بريس”، أن لجنة ثنائية مختلطة ذات طبيعة تقنية، وصلت للمغرب للإشراف على تفاصيل السفن والمعايير المتعلقة بها إضافة إلى أن اللجنة المذكورة ستتكلف بتوزيع سفن الصيد جغرافيا على امتداد المياه المغربية.

وصادق مجلس النواب  المغربي بالإجماع، في يونيو الماضي على اتفاق الصيد البحري الموقع بين المملكة والاتحاد الأوروبي، ليدخلَ بذلك حيّزَ التنفيذ مشروعُ القانون 14.19 الذي يُوافق بموجبه المغرب على اتفاق الشراكة في مجال الصيد المستدام بينه وبين الاتحاد الأوروبي وبروتوكول تطبيقه وتبادل الرسائل المرافقة له، الموقع في 14 يناير الماضي ببروكسيل، ويفتح الباب من جديد أمام السفن الأوروبية للإبحار في المياه المغربية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص