منسق لجنة الحوار بالجزائر: رفض شروط التهدئة يعني حل الهيئة!

منسق لجنة الحوار بالجزائر: رفض شروط التهدئة يعني حل الهيئة!

شطاري خاص31 يوليو 2019آخر تحديث : الأربعاء 31 يوليو 2019 - 1:27 مساءً

شطاري-العيون

اعتبر كريم يونس، منسق فريق الحوار بالجزائر، اليوم الأربعاء، أن عدم استجابة السلطات لشروط التهدئة التي طالبت بها لجنته، يعني نهاية مهمتها آليا، خلال الأسبوع الجاري.

جاء ذلك في أول رد فعل من يونس على إعلان قيادة الجيش، الثلاثاء، تحفظها على ما أسمته بـ”الشروط المسبقة” للحوار التي طالبت بها اللجنة.

و أكد يونس في تصريحات للإذاعة الجزائرية الرسمية، تمسك لجنته بإجراءات التهدئة التي قال إنها تعتبر “شروطا أساسية للشروع في مسار الحوار”.

وأضاف المنسق أن “عدم تلبية رئاسة الدولة لهذه الشروط خلال هذا الأسبوع، يعني انتهاء عمل هذه الهيئة”، دون تقديم تاريخ محدد لحل اللجنة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص