جودة الحياة الرقمية.. المغرب يحتل مراتب متأخرة دوليا!

جودة الحياة الرقمية.. المغرب يحتل مراتب متأخرة دوليا!

شطاري خاص2 سبتمبر 2019آخر تحديث : الإثنين 2 سبتمبر 2019 - 12:32 صباحًا

شطاري-متابعة

صُنّف المغرب ضمن آخر عشر دول من حيث جودة الحياة الرقمية، في تصنيف صادر عن موقع “سورف شارك” المتخصص في الخدمات الرقمية، وذلك في لائحة تضم 65 بلدا فقط، لكن، رغم هذا التأخر في التصنيف الدولي الذي يضع البلاد في قائمة أضعف عشر دول، حل المغرب ثانيا خلف جنوب إفريقيا في التصنيف القاري، متقدما على كل من مصر الثالثة، وإثيوبيا الرابعة، والجزائر التي حلت في آخر التصنيفين القاري والعالمي.

وحل المغرب في الصف الـ56 عالميا بتنقيط بلغ 0.4740، وهو ما تحقق بسبب توفر البلاد على 22.3 ميغابايت في قوة سرعة الأنترنت في الهواتف المحمولة، و13.73 ميغابايت في سرعة الأنترنت عبر الربط الثابت. وفي مؤشر السلامة في استعمال الأنترنت، أو ما يعرف بالأمن السيبراني، نالت البلاد 0.429 نقطة، فيما بلغ التنقيط الذي نالته الخدمات الحكومية المقدمة إلكترونيا 0.6667.

وحلت جنوب إفريقيا المتصدرة قاريا في الصف الـ40 عالميا، وبتنقيط بلغ 0.5738، وحلت مصر خلف المغرب في الصف 62 دوليا، بتنقيط أضعف بلغ 0.3010، تلتها إثيوبيا التي صنفت 64 دوليا بـ0.2328 نقطة، فيما حل البلد المغاربي الوحيد الذي يشارك مع المغرب في تصنيف «سورف شارك»، الجزائر، أخيرا بتصنيفه في الرتبة 65 في آخر اللائحة بـ0.1865 نقطة، فيما حلت أستراليا في صدارة التصنيف متبوعة بكل من فرنسا وسنغافورة والنرويج واليابان، باعتماد المعايير السابقة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص