الرميد يحمل الحكومة والمجتمع مسؤولية تجاوز نقائص الوضع الحقوقي بالمغرب..

الرميد يحمل الحكومة والمجتمع مسؤولية تجاوز نقائص الوضع الحقوقي بالمغرب..

شطاري خاص14 أكتوبر 2019آخر تحديث : الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 8:31 مساءً

شطاري-العيون

أفاد مصطفى الرميد، وزير حقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، إن الوضع الحقوقي بالمغرب تشوبه مجموعة من النقائص والشوائب، رغم عيشه المغرب حاليا لما سماه الوزير “بالتحول الديموقراطي اللافت”.

الرميد، أشار في جواب عن سؤال حول “تقييم الوضع الحقوقي بعد 60 عاما على صدور ظهائر الحريات العامة”، طرحه فريق العدالة والتنمية، بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، إلى مسؤولية الحكومة والمجتمع بكافة مكوناته في العمل على تجاوز نقائص وشوائب الوضع الحقوقي بالمغرب.

وأكد الوزير، على أن المغرب يعيش مرحلة انتقالية، يجر معها “رواسب الماضي” يتطلع فيها لإرساء الحقوق والحريات، مشددا على أن هناك مجموعة من المشاكل ينبغي التعاون من أجل تجاوزها، والرفع من الممارسة الحقوقية لتسمو إلى المستوى الذي يريده جميع المغاربة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص