الجيش الجزائري: الانتخابات لارجعة فيها لاستكمال الثورة ضد الاستعمار

الجيش الجزائري: الانتخابات لارجعة فيها لاستكمال الثورة ضد الاستعمار

شطاري خاص3 ديسمبر 2019آخر تحديث : الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 6:47 مساءً

شطاري-متابعة

شدد قائد الأركان الجزائري أحمد قايد صالح، على أن انتخابات الرئاسة المقررة في 12 دجنبر الجاري “لا رجعة فيها”، لأنها استكمال لمسار الثورة ضد الاستعمار الفرنسي.

جاء ذلك في كلمة لصالح، الثلاثاء، أمام قيادات عسكرية خلال زيارة إلى المنطقة العسكرية الثانية (شمال غرب)، ردا على دعوات من معارضين لتأجيل الاقتراع.

وأضاف: “الاستحقاق الرئاسي ليوم 12 دجنبر الذي يعد استكمالا لا رجعة فيه لمشوار ثورة 1954 التي حررت الجزائر من الاستعمار الفرنسي الغاشم”.

وشدد على أن هذه الانتخابات “ستضع أسس دولة الحق والقانون، كما جاء في بيان اندلاع الثورة التحريري”.

وتجرى الانتخابات وسط انقسام في الشارع الجزائري بين داعمين لها، ويعتبرونها حتمية لتجاوز الأزمة المستمرة منذ تفجر الحراك الشعبي في 22 فبراير الماضي.

بينما يرى معارضون ضرورة تأجيل الانتخابات، ويطالبون برحيل بقية رموز نظام الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة، محذرين من أن الانتخابات ستكون “طريقًا ليجدد النظام لنفسه”.

كما صرّح صالح أن “الشعب يرفض بشكل قطعي محاولة البرلمان الأوروبي التدخل في شؤون بلاده الداخلية من خلال مسيرات حاشدة عرفتها البلاد، ملقنا العالم درسا في الوطنية الحقة”.

والخميس الماضي صادق البرلمان الأوروبي على لائحة تدين وضع حقوق الإنسان في الجزائر، وخلفت موجة رفض رسمي وسياسي في البلاد.

ووصفت الخارجية الجزائرية تلك اللائحة بـ”الوقاحة”، وهددت بمراجعة علاقاتها مع مؤسسات الإتحاد الأوروبي.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص