وزيرة الخارجية الاسبانية: التحالف الدولي يستلزم مساهمة فاعلين مثل المغرب لحل النزاع الليبي

وزيرة الخارجية الاسبانية: التحالف الدولي يستلزم مساهمة فاعلين مثل المغرب لحل النزاع الليبي

شطاري خاص25 يناير 2020آخر تحديث : السبت 25 يناير 2020 - 3:39 صباحًا

شطاري-متابعة

أكدت وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الاسبانية أرانتشا كونثاليث لايا، الجمعة بالرباط، أن التحالف الدولي حول الأزمة الليبية يستلزم مساهمة فاعلين مثل المملكة المغربية.

وأبرزت كونثاليث لايا، خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، أن إسبانيا تؤيد توسيع التحالف الدولي حول ليبيا، مبرزة أن هذا الأمر يستدعي مساهمة فاعلين مثل المغرب، بالنظر إلى أهميته في المنطقة ، وقدرته على تقديم حلول للوضع القائم في هذا البلد .

وأشارت ، في هذا الصدد، إلى أن إسبانيا والمغرب يمكنها وضع تجربتهما الكبيرة في مجال مكافحة الارهاب والهجرة غير الشرعية رهن إشارة ليبيا.

وكانت الوزيرة الإسبانية، التي تقوم بزيارة عمل للمغرب، قد أجرت صباح اليوم محادثات مع رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص