واشنطن تنفي رسمياً نقل قاعدة عسكرية بحرية من إسبانيا إلى المغرب!

واشنطن تنفي رسمياً نقل قاعدة عسكرية بحرية من إسبانيا إلى المغرب!

شطاري خاص8 يوليو 2020آخر تحديث : الأربعاء 8 يوليو 2020 - 5:03 مساءً

شطاري-متابعة

نفى المتحدث الرسمي باسم السفارة الأمريكية بالمغرب صحة تقارير إعلامية إسبانية تحدثت عن إمكانية نقل قاعدة عسكرية أمريكية من إسبانيا إلى المغرب.

وذكر الدبلوماسي الأمريكي في بلاغ اليوم الاربعاء ، أن التقارير المذكورة غير دقيقة ، نافياً عزم واشنطن نقل القوات العسكرية البحرية الأمريكية من قاعدة “روتا” الإسبانية ، إلى قاعدة القصر الصغير البحرية بالمغرب.

وسائل إعلام إسبانية منها المقربة من القرار ، كانت قد تحدثت عن مفاوضات بين مسؤولين عسكريين مغاربة ونظرائهم الأمريكيين بخصوص احتضان المغرب قاعدة للقوات العسكرية البحرية الأمريكية ، بدلاً عن قاعدة “روتا” الإسبانية.

ونقلت ذات المصادر، اقتراح المغرب، على الجيش الأمريكي أن ينقل قاعدته العسكرية البحرية الضخمة “روتا” في إسبانيا إلى القصر الصغير في المغرب والتي تضم 5 آلاف و250 عنصرا، بين عسكريين ومدنيين.

ونقلت ذات المصادر الاعلامية أنه إذا ما تم نقل هذه القاعدة البحرية العسكرية الأمريكية من إسبانيا الى جارها الجنوبي فإن ذلك سيقضّ مضجع السلطات الإسبانية وقد يدفعها إلى تقديم بعض “التنازلات” إقليميا.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص