عامل بوجدور يترأس اجتماعا للجنة الإقليمية للتعليم ببوجدور

عامل بوجدور يترأس اجتماعا للجنة الإقليمية للتعليم ببوجدور

شطاري خاص8 يناير 2021آخر تحديث : الجمعة 8 يناير 2021 - 10:06 مساءً

محمد البوزيدي

انعقد يوم الجمعة 08 يناير2021 على الساعة الحادية عشر صباحا بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة إقليم بوجدور، اجتماع اللجنة الاقليمية للتعليم، براسة السيد عامل الاقليم ابراهيم بن ابراهيم وحضره كل من رئيس المجلس الاقليمي ورؤساء الجماعات الترابية ورؤساء المصالح الخارجية واعضاء اللجنة الاقليمية للتعليم وعدد من الاطر التربوية وجمعيات المجتمع المدني، وعدد من المنابر الاعلامية المحلية والجهوية.

وقد أحدثت اللجنة الاقليمية للتعليم بقرار عاملي، وتضم في عضويتها عددا من المتدخلين في مجال التربية والتكوين بإقليم بوجدور.

وقد عهد لها تتبع مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المندرجة في اطار برنامج الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، والمساهمة في تطوير قدرات الفاعلين المحليين ودعم التنمية الاجتماعية والتربوية بالإقليم، وكذا تقوية التنسيق بين مختلف الفاعلين الاساسيين في مجال التربية والتكوين وتنفيذ برامج تنهض بمنظومة التعليم.

وفي مستهل كلمته اشار السيد العامل الى ان المشكل الاساسي الذي يواجه المؤسسات التربوية اليوم، هو كيفية الاسهام في الاضطلاع بدورها الرئيسي في انماء شخصية الطفل في مختلف مراحل حياته التي يقضيها بداخلها. لذا تم احداث مركزين للتنشيط التربوي بمدينة بوجدور، وذلك في اطار شركات تجمع كل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية وجمعيات المجتمع المدني التي تعنى بالشأن التربوي.

الامر يتعلق بمركز الابداع والتنشيط التربوي ابن خلدون، الذي تم افتتاحه بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال المجيد لسنة 2020، و”دار الاجيال” التي سيتم تدشينها في الحادي عشر من يناير الجاري بمناسبة ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال.

واكد السيد عامل الاقليم على ان احداث هذه البنيات التربوية يجب ان يوازه تأهيل العنصر البشري المشرف على تدبير انشطتها، حتى يكون على دراية كافية بأساليب التربية الحديثة، تمكنه من تكوين نظرة واضحة المعالم عن الاهداف التربوية والتعليمية التي سيعمل على نشرها وترسيخها بين المتعلمين.

بعد ذلك، قدم رئيس مصلحة الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة بعمالة اقليم بوجدور عرضا مفصلا حول مجال تدخل البرنامج الرابع للمبادرة، والذي يعتبر من البرامج الجديدة المشكلة للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، هذا البرنامج يهم مساهمة المبادرة في انجاز عدد من المشاريع تخص قطاعين اجتماعيين هامين، وهما الصحة والتعليم.

وقد تمحور العرض حول تتبع انجاز المشاريع التي تمت المصادقة عليها من طرف اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية بتاريخ 23 يوليوز 2020 وتهم انجاز مركزين للإبداع والتنشيط التربوي بمدينة بوجدور، وكذا دعم تنشيط الحياة المدرسية ودعم تقديم دروس الدعم والتقوية في المواد الاساسية واللغات لفائدة التلاميذ المنحدرين من فئات هشة، والتوجيه المدرسي والصحة المدرسية، وقد بلغت التكلفة الاجمالية لهذه المشاريع حوالي 1.800.000 درهم، مساهمة المبادرة منها اكثر من 1.300.000 درهم.

وفي كلمة له، اعرب السيد المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية عن ان المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبشراكة مع المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية، قد اولت اهتماما كبيرا لدعم دروس التقوية لفائدة المستويات الإشهادية، وللتوجيه المدرسي بغية الرفع من جودة التعليم، وبالتالي تحقيق نتائج مرضية كما وكيفا تبوء الاقليم المكانة المرموقة جهويا ووطنيا.

ومن مهام اللجنة التقنية للتعليم انجاز التشخيصات التشاركية التي تعنى بمنظومة التعليم في بداية كل موسم دراسي، وكل ما دعت الضرورة الى ذلك، لتحديد المشاكل والصعوبات التي تعيق تقديم تعلم ذي جودة، واقتراح حلول عملية لتجاوز الصعوبات المطروحة، وكذا تتبع وتقييم المشاريع المنجزة في مجال التربية والتكوين على المستوى الاقليمي.

وفي ختام هذا اللقاء اكد السيد العامل على انه ومنذ ان نال الثقة المولوية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده، كعامل على اقليم بوجدور، حرص على ان تصبح المؤسسات التعليمية بالإقليم، فضاءا ملائما تلتقي فيه كل الفعاليات التربوية والمجتمعية تحقيقا للمصلحة الفضلى، وهي الوصول الى مدرسة مندمجة ومنفتحة على محيطها الاقتصادي والاجتماعي، مدرسة تجعل من تحقيق التفوق المدرسي والحد من الهدر المدرسي اولى اولوياتها.

بعد ذلك، وبمناسبة ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال قدم السيد العامل اوسمة ملكية، انعم بها صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله وايده على عدد من رجالات اقليم التحدي.

كما تم تتويج عدد من خريجي المعهد المتخصص في التكنولوجيا التطبيقية المحتلين للمراكز الاولى في كل شعبة بشواهد التخرج وجوائز تحفيزية بدعم من المبادرة، وقد عرف هذا اللقاء ايضا تتويج عدد هام من التلاميذ المتفوقين في المسابقة الثقافية الكبرى بجوائز تحفيزية قيمة بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وقد همت هذه المسابقات الثقافية تلاميذة المدارس العمومية والمدارس الخصوصية، والمشكلين من كافة الاسلاك التعليمية: الابتدائي والثانوي الاعدادي والثانوي التأهيلي.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص