حقوقيون يطالبون الحكومة بإزالة السياج الحديدي الذي سبق وأقامته حول مدينة سبتة

حقوقيون يطالبون الحكومة بإزالة السياج الحديدي الذي سبق وأقامته حول مدينة سبتة

شطاري خاص24 مايو 2021آخر تحديث : الإثنين 24 مايو 2021 - 1:17 صباحًا

شطاري-متابعة

دعا مرصد الشمال لحقوق الإنسان السلطات المغربية إلى إزالة السياج الحديدي الذي سبق وأن أقامته حول مدينة سبتة المحتلة سنة 2018.

وحسب بلاغ صادر عن المرصد فإن هذا السياج الذي يصل طوله إلى حوالي سبعة كيلومترات، يعتبر تنازلا صريحا وواضحا عن جزء من التراب المغربي لفائدة الاحتلال الإسباني، بحكم الروابط التاريخية والجغرافية والدينية والثقافية والاجتماعية التي تجمع مدينة سبتة وباقي التراب الوطني.

وعبر المرصد الحقوقي عن رفضه لأن يلعب المغرب دور دركي أوروبا في مجال الهجرة، بما في ذلك تطبيقه لسياسة تصدير الحدود التي ينهجها الاتحاد الأوروبي، والتي يتوخى منها جعل المغرب يتحمل التكلفة الإنسانية والحقوقية والاجتماعية والاقتصادية، مقابل اغراءات مالية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص