العيون.. متحور “أوميكرون” يستنفر السلطات ويدفع إلى تعزيز دينامية تلقيح الأطقم البحرية

العيون.. متحور “أوميكرون” يستنفر السلطات ويدفع إلى تعزيز دينامية تلقيح الأطقم البحرية

شطاري خاص5 ديسمبر 2021آخر تحديث : الأحد 5 ديسمبر 2021 - 5:14 مساءً

شطاري-متابعة

ترأس أمس السبت 4 دجنبر 2021، والي جهة العيون الساقية الحمراء بصفته رئيس لجنة اليقظة الوبائية، إجتماعا بمقر ولاية الجهة، حضره باشا إقليم المرسى، والمندوب الإقليمي للصيد، ومختلف السلطات المينائية، وممثلي الهيئات المهنية بقطاع الصيد، تدارس خلاله الحاضرون وضع الترتيبات والإستعدادات، لاستئناف عملية تلقيح كافة البحارة المشتغلين على مستوى سواحل العيون.

وكشفت مصادر مأذونة لـجريدة “البحرنيوز”، أن والي جهة العيون، أعطى تعليماته للسلطات المينائية بالمرسى، من أجل الإسراع بوضع برنامج مسطر، لبدإ عملية تلقيح جميع البحارة ومهنيي القطاع ضد فيروس كوفيد-19، لاكتساب مناعة جماعية متكاملة، تماشيا والاستراتيجية المرسومة من قبل الحكومة.

بدر الموساوي، رئيس الجماعة الترابية المرسى، ورئيس المكتب المسير للجمعية الجهوية لأرباب و ربابنة وبحارة الصيد الساحلي، أكد أن مصالحه ستعمل على توفير كافة الشروط والوسائل اللوجيستية والبشرية، لتمر عملية التلقيح في ظروف جيدة.

وأضاف في معرض حديثه للبحرنيوز، أن مهنيي قطاع الصيد على مستوى الجماغة الترابية المرسى/العيون، من ضمن الشرائح التي حضيت بالأولوية على مستوى عملية التلقيح، ضد الفيروس التاجي، لإنخراطهم الإيجابي في مواجهة الأزمة الصحية، ومساهمتهم في توفير المنتوجات البحرية، لتأمين الأمن الغذائي للمواطن المغربي.

ونوه الموساوي في ذات السياق، بالمجهودات التي تبذلها مختلف السلطات المينائية، وعلى رأسها السلطات الإقليمية والمحلية، في تقديم خدماتها لمهنيي الصيد، مند بداية أزمة كورونا، من حيث الفعالية والنجاعة، ومساهمتها في تحقيق تدبير حكاماتي جيد لمسايرة التطورات الصحية المستجدة.

وسجل فاعلون مهنيون في تصريحات متطابقة لـجريدة “البحر نيوز“، أن والي جهة العيون الساقية الحمراء، أكد أن كسب تحدي المرحلة يستلزم الوعي والمسؤولية، للتوفيق بين ضمان السلامة الصحية للمشتغلين وعموم المواطنين، وإطلاق دينامية عودة الدورة الاقتصادية، مع مطالبته بطرح مقاربات عدة، مبنية على التنسيق والتشاور اليومي مع السلطات والقيام بحملات تحسيسية وتوعوية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص