بشراكة مع فوسبوكراع. المعهد الإفريقي للأبحاث في الفلاحة المستدامة بالعيون يطلق النسخة الأولى من ورشات “تثمين وتعزيز الأعشاب العطرية والطبية لمنطقة العيون الساقية الحمراء”.

بشراكة مع فوسبوكراع. المعهد الإفريقي للأبحاث في الفلاحة المستدامة بالعيون يطلق النسخة الأولى من ورشات “تثمين وتعزيز الأعشاب العطرية والطبية لمنطقة العيون الساقية الحمراء”.

شطاري خاص16 ديسمبر 2021آخر تحديث : الخميس 16 ديسمبر 2021 - 3:05 مساءً

شطاري-العيون:

نظم المعهد الأفريقي للأبحاث في الفلاحة المستدامة (ASARI) التابع لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية (UM6P) بالعيون بشراكة مع مؤسسة فوسبوكراع، النسخة الأولى من ورش”تثمين وتعزيز الأعشاب العطرية والطبية لمنطقة العيون – الساقية الحمراء “يومي 14 و 15 دجنبر 2021.

و تم تنظيم هذه الورشة في إطار مشروع “تثمين الأجناس المحلية بمنطقة العيون الساقية الحمراء من خلال إنتاج جزيئات ذات قيمة مضافة عالية لأغراض التجميل والرفاهية”. كما تهدف ورشة العمل هذه، والتي هي جزء من مشروع “تثمين الأنواع المحلية في منطقة العيون- الساقية الحمراء من خلال إنتاج جزيئات ذات قيمة مضافة عالية لأغراض التجميل والصحة الجيدة” ، إلى التركيز على ثراء منطقة العيون – الساقية الحمراء بالمنتجات المحلية، وبالأخص الأعشاب العطرية والطبية، بحيث كان استغلال هذه الثروة التي تمنحها المنظومة الصحراوية يتم غالبًا بطريقة غير مثالية ولعدة سنوات.
ونظرًا لأهمية هذا التراث الطبيعي ، يعمل المعهد الأفريقي للأبحاث في الزراعة المستدامة (ASARI) التابع لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية (UM6P)، بشراكة مع مؤسسة فوسبوكراع ، على تطوير هذه الثروة وتعزيزها. وقد كانت ورشة العمل مخصصة بشكل أساسي للفاعلين الرئيسيين في سلسلة القيمة ، ولا سيما التعاونيات في منطقة العيون الساقية الحمراء ، مما مكن من نقل المعرفة بين المختصين،الباحثين والفاعلين داخل هذا القطاع.

جدير بالذكر أن نفس التعاونيات تستفيد من برنامج دعم القدرات المقاولاتية الذي تقوده مؤسسة فوسبوكراع.

وفي اليوم الأول ، اتخذت ورشة العمل شكل ندوات ينشطها خبراء مرموقين قادمين من مختلف مؤسسات القطاعين العام والخاص.

كما ركزت تدخلاتهم على مختلف الموضوعات ذات الصلة بالقطاع ، وهي: سوق مستحضرات التجميل للتعاونيات في المنطقة ، وإمكانات الأعشاب الصحراوية ، وتقنيات استخراج المواد الطبيعية من الأعشاب العطرية والطبية ، و مراقبة جودة المنتجات التي تقدمها التعاونيات، وكذلك إجراءات الحصول على التراخيص، وتسويق المنتجات من الأعشاب العطرية والطبية. وقد خصص اليوم الثاني لأوراش العمل التكوينية المتعلقة بالمواضيع السابق ذكرها. وبفضل هذا النهج وبشكل مباشر، اكتشف المشاركون، ولا سيما التعاونيات، الإمكانات الكاملة\ الواعدة لقطاع استغلال الأعشاب الصحراوية.

وتعتبر ورشة العمل هذه جزءً من الديناميكية التي أطلقها المعهد الأفريقي للأبحاث في الزراعة المستدامة (ASARI) ، و جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية (UM6P) ومؤسسة فوسبوكراع داخل تكنوبول فم الواد ، وذلك بهدف تعزيز التراث الطبيعي للصحراء المغربية.

وبناءً على قوة الشراكات بين القطاعين العام والخاص، تهدف هذه الدينامية إلى تعزيز أنظمة الإنتاج الزراعي ضمن إطار مستدام يسمح بالحفاظ على التنوع البيولوجي الغني للمناطق الجنوبية. وبفضل نهج قائم على نقل العلوم والتكنولوجيا، تهدف هذه الديناميكية أيضًا إلى تعزيز رأس المال البشري في المنطقة من خلال تكوين التعاونيات والباحثين ورجال الأعمال في منطقة العيون والساقية الحمراء.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص