حافلات نقل المسافرين تحاول التخلي عن ركابها بمنطقة “أخفنير”، والركاب ينامون على الطريق احتجاجا

حافلات نقل المسافرين تحاول التخلي عن ركابها بمنطقة “أخفنير”، والركاب ينامون على الطريق احتجاجا

شطاري "خاص"31 أكتوبر 2016آخر تحديث : الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 3:24 مساءً

شطاري – أخفنير:

علمت “شطاري” من شهود عيان أن شركات نقل المسافرين حاولت التخلي عن المسافرين العالقين بمنطقة “آخفنير” شمال العيون منذ يوم أمس الأحد.

وأوضح الشهود ل”شطاري” أن سائقي الشاحنات طالبوا المسافرين بإخلاء الحافلات من أمتعتهم للعودة مجددا لنقط انطلاقتها لتعذر نقلهم نحو وجهات سفرهم نتيجة للسيول الجارفة التي غمرت الطريق وأتت على جزء من الطريق الوطنية رقم 1.

وأردف الشهود ل”شطاري” أن المسافرين رفضوا رفضا قاطعا تخلي شركات النقل عنهم بمنطقة خلاء، حيث منعوا الحافلات من التحرك من خلال الوقوف أمامها في وقت غابت فيه السلطات المحلية عن المشهد بصفة تامة.

واستطرد الشهود ل”شطاري” أن سائقي الحافلات حاولوا فتح قناة تواصل مع المسافرين وعرض إعادتهم من حيت أتوا دون جدوى.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"