المعارضة بجهة كليميم تدعم صفحات فيسبوكية وهمية لضرب الأغلبية مقابل 3000 درهم

المعارضة بجهة كليميم تدعم صفحات فيسبوكية وهمية لضرب الأغلبية مقابل 3000 درهم

شطاري "خاص"8 يوليو 2016آخر تحديث : الجمعة 8 يوليو 2016 - 9:29 مساءً

علي الباه:

أكدت مصادر مختلفة لشطاري أن أعضاء المعارضة بجهة كليميم وادنون أحدثوا عددا كبيرا من الصفحات الفيسبوكية لضرب عمل الأغلبية التي يقودها رئيس الجهة الدكتور “عبدالرحيم بوعيدة”.

وذكرت مصادرنا أنه خصص لذلك مبلغ 3000 درهم تمنح شهريا لكل فرد من أفراد الصفحات الوهمية.

وحسب شهود عيان، فإن مسؤولا نافذا بالمدينة، شوهد يوم العيد وهو يمنح إتاوات مالية للمعنيين بالأمر الذين نتحفظ على ذكر أسمائهم لأسباب أخلاقية.

ولم تستطع المعارضة -حسب مصادرنا- أن تسجل أي خروقات تذكر بشأن تسيير الأغلبية لشؤون أهل وادنون، واكتفوا بالإستعانة ببعض الأقلام المأجورة لتغليط الرأي العام بإشاعات لا أساس لها عن الصحة.

في المقابل استنكر مهتمون بالشأن المحلي بكليميم ما وصفوه بجبن المعارضة التي لم تستطع مواجهة عمل الأغلبية سوى بالتشويش المتعمد، الذي اعتبروه لن ينقص من عملها شيئا.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"