مجلس الأمن يصدر مذكرته بخصوص ملف الصحراء وهذه هي النقاط العريضة لاجتماع نهاية أبريل

مجلس الأمن يصدر مذكرته بخصوص ملف الصحراء وهذه هي النقاط العريضة لاجتماع نهاية أبريل

شطاري "خاص"3 أبريل 2017آخر تحديث : الإثنين 3 أبريل 2017 - 9:24 مساءً

شطاري-متابعة:

بالتزامن وتسمية الولايات المتحدة الأمربكية كرئيس لمجلس الأمن الدولي لشهر أبريل، والذي سيعرف متمه إعلان التقرير الأممي الخاص بملف الصحراء وتوصياته، أصدر مجلس الأمن الدولي قاعدة خطوط عريضة تؤطر نقاش المجلس في جلسة التاسع والعشرين من أبريل المقبل.

وتحدثت المذكرة عن الوضع السياسي والميداني الحالي للنزاع وتداعياته على المنطقة، بدءا بالتذكير بعودة المملكة المغربية للإتحاد الإفريقي، ومخرجات ذلك على الصعيد الإفريقي، ثم النقص الحاصل في أفراد البعثة الأممية “المينورسو” خلال السنة الماضية، بشكل يخالف القرار الأممي 2285.

وحملت المذكرة التأكيد على حث طرفي النزاع على احترام بنود وقف اتفاق إطلاق النار في إشارة للوضع القائم بمنطقة الكركرات، ومفرزات بيان الأمين العام للأمم المتحدة خلال شهر فبراير الذي تفاعل معه المغرب بانسحاب أحادي الجانب، ورفض جبهة البوليساريو لذلك، وعلاوة على ذلك تطرقت المذكرة لاستقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة كريستوفر روس، وتسمية خليفة له خلال الشهر الحالي، ووجوب تقديم إشارات إيجابية له من لدن الطرفين.

وأشارت المذكرة لحالة الجمود السياسي للملف في ظل التباين الواضح بين رؤى الطرفين منذ سنة 2007، وضرورة تجاوزها، وأخذ زمام المبادرة سياسيا لتقريب وجهات النظر بينهما، مبرزة احتمال تمديد عمل البعثة الأممية المينورسو بالصحراء لولاية أخرى لمدة سنة.

وذهبت المذكرة للتحذير من مغبة عودة المنطقة لحالة لحرب بين المغرب وجبهة البوليساريو، حاثة مجلس الأمن على وجوب تفادي ذلك بالبحث عن سبل فعالة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"