بوريطة يؤكد من مدريد أولوية العلاقات المغربية الإسبانية

بوريطة يؤكد من مدريد أولوية العلاقات المغربية الإسبانية

شطاري "خاص"4 مايو 2017آخر تحديث : الخميس 4 مايو 2017 - 12:46 مساءً

شطاري-متابعة:

كما كان مقررا حل صباح أمس الأربعاء بالعاصمة الإسبانية مدريد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة في إطار زيارة عمل رسمية إلتقى فيها نظيره الإسباني”ألفونسو ماريا داستيس كويسيدو” بقصر “بيانا” التابع لوزارة الخارجية الإسبانية.

وقد عقد الجانبين زوال ذات اليوم إجتماعا مغلقا دام لأزيد من ساعة تباحثا فيه _ حسب المصادر _ الزيارة المرتقبة لملك إسبانيا الى المملكة المغربية بعد أن أرجئت بسبب البلوكاج الحكومي الذي عرفته العملية السياسية في المغرب بعد إقتراع السابع من أكتوبر الماضي.

وفي لقاء صحفي خص به الوزيران وسائل الأعلام ،إستهل السيد “ألفونسو ماريا داستيس كويسيدو” كلمته بالترحيب بنظيره المغربي،متمنيا له التوفيق في منصبه الجديد على رأس وزارة الخارجية والتعاون،كما ذكر بالعلاقات المتينة والتاريخية التي تجمع البلدين في إطار شراكة حقيقية شملت مختلف المجالات الإقتصادية ،الأمنية ،والثقافية التي كانت نتاج ثمرة لتقارب الآراء والأفكار وجعلت من المغرب أول شريك لإسبانيا خارج دائرة الإتحاد الأوروبي.كما أكد الوزير الإسباني في معرض حديثه عن الأهمية التي توليها حكومته منذ القدم بالشأن الثقافي وذلك بفتح المعاهد الناطقة باللغة الإسبانية في مختلف المدن المغربية (سيربانطيس) نموذجا.

ناصر بوريطة الذي كان مرفوقا بسفير المغرب ،وفي كلمة مماثلة ألقاها بالمناسبة أكد أن إسبانيا تعتبر من أولى الأولويات بالنسبة للملك محمد السادس لما يميزها عن باقي الدول الأخرى،حيث الحوار السياسي والإقتصادي هو القاسم المشترك الذي يميز البلدين الجارين،ناهيك عن التعاون الأمني الذي وصل الى أوجه خلال السنتين الأخيرتين مما ينعكس إيجابيا على الأمن الإقليمي للمنطقة برمتها.

وفي سؤال طرحته صحفية على الوزير بوريطة بخصوص عودة المغرب الى الإتحاد الإفريقي أجاب”رجوع المغرب طبيعي بحكم العلاقات التاريخية لهذا الأخير مع كافة دول القارة السمراء،وفي نفس الوقت هو توجه ملكي نابع عن سياسة حكيمة تراعي إنفتاح المغرب على محيطه في ظل التطور الذي تعرفه المملكة على كافة الأصعدة”.

يظهر أن السيد ناصر بوريطة عازم كل العزم على إتمام مشروع الإرتقاء بالعلاقات المغربية الإسبانية التي بدأها سلفه “صلاح الدين مزوار”،وتحصينها من أي موضوع قد يعكر صفوها خاصة بعد التصريحات الأخيرة لعديد من مسؤولي الحكومة الإسبانية الذين أشادوا بمجهودات المغرب في مكافحة الإرهاب والهجرة السرية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"