ذَا هُو لْيُوعَدّلْ. اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون تنظم يوما دراسيا حول آليات وسبل النهوض بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالأقاليم الجنوبية تحت شعار : ” الحكامة التدبيرية لثروات المنطقة مدخل أساسي لتكريس قيم المواطنة والسلم والاستقرار والتنمية”

ذَا هُو لْيُوعَدّلْ. اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون تنظم يوما دراسيا حول آليات وسبل النهوض بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالأقاليم الجنوبية تحت شعار : ” الحكامة التدبيرية لثروات المنطقة مدخل أساسي لتكريس قيم المواطنة والسلم والاستقرار والتنمية”

شطاري "خاص"30 يونيو 2017آخر تحديث : الجمعة 30 يونيو 2017 - 2:39 مساءً

شطاري-العيون:

تنظم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون السمارة واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان الداخلة أوسرد بتعاون مع جامعة محمد الخامس، كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية ، أكدال ، ومنظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الانسان يوما دراسيا حول آليات وسبل النهوض بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالأقاليم الجنوبية تحت شعار : ” الحكامة التدبيرية لثروات المنطقة مدخل أساسي لتكريس قيم المواطنة والسلم والاستقرار والتنمية”، وذلك يوم 1 يوليوز 2017 فندق النكجير فم الواد – العيون.

 
ويهدف هذا اليوم الدراسي إلى التحسيس بأهمية النهوض بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، من خلال اعتماد المقاربة الحقوقية والتنموية في تعزيز الحكامة التدبيرية للثروات المحلية. كما يتوخى من هذا اليوم الدراسي تحفيز الفاعلين المدنيين للمساهمة في أوراش التنمية الوطنية والجهوية، وتقوية قدراتهم على تقييم البرامج التنموية وترسيخ ثقافة الحوار والتواصل لدى الشركاء والفاعلين في مجال الاستثمار والمقاولة والتنمية وحقوق الإنسان.

 
ويروم اليوم الدراسي الخروج بتوصيات وخلاصات تشكل أرضية للتأسيس لملتقيات ومنتديات معنية بإقرار حكامة تدبيرية لثروات المنطقة وكفالة حق الساكنة في الاستفادة منها، وفق مقاربة تنحو إلى توسيع دائرة المشاركة والتشاور بين مختلف المتدخلين في العملية التنموية.

 
سيتضمن برنامج اليوم الدراسي، الذي سيعرف مشاركة خبراء وجامعيين وفاعلين محليين ومقاولين وإعلاميين، وقضاة، ومحاميين، وممارسين، ومنتخبين، ومهتمين…، تنظيم ورشتين حول:

 
ورشة القانون الدولي والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

 
السياسات العمومية والترابية وبرامج التنمية بالأقاليم الجنوبية.

 
يذكر أن هذا اليوم الدراسي يدخل في إطار المهام الموكولة للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان من أجل تعزيز وحماية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والدور الهام الذي تضطلع به للتمكين بشأن هذه الحقوق والترافع الاستراتيجي من أجلها؛ كما يأتي تفعيلا لتوصيات بيان الرباط-العيون المنبثقة عن الدورة الأولى للجامعة الموسمية لحقوق الإنسان بالعيون تحت موضوع “تقنيات الترافع عن قضية الصحراء المغربية في ضوء الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان”، بتاريخ 19- 22-23 دجنبر 2016.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"