غوتيريس يحيل تقريره السنوي حول الصحراء إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة

غوتيريس يحيل تقريره السنوي حول الصحراء إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة

شطاري "خاص"27 أغسطس 2018آخر تحديث : الإثنين 27 أغسطس 2018 - 1:42 مساءً

شطاري-القدس العربي:

أحال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، تقريره السنوي حول قضية الصحراء الغربية إلى الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، وأبرز الهدوء السائد في المنطقة خلال الفترة التي شملها هذا التقرير.

واستعرض التقرير الجولة الإقليمية الأولى للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، الرئيس الألماني السابق هورست كوهلر، التي قام بها في تشرين الأول/ أكتوبر 2017. و الزيارة الثانية التي قام بها كوهلر إلى المنطقة في حزيران/ يونيو الماضي، والتي زار خلالها المغرب والجزائر وموريتانيا.

وتوقف التقرير عند تبني قرار مجلس الأمن رقم 2414 في 27 نيسان/ أبريل 2018، الذي شددت من خلاله الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة «على ضرورة إحراز تقدم في البحث عن حل سياسي واقعي وعملي ومستدام»، داعية إلى التحلي «بالواقعية وروح التوافق»، وجدد التأكيد في هذا القرار على الرعاية الحصرية للأمم المتحدة للمسار السياسي، وطالب الدول المجاورة، وخاصة الجزائر، «بتقديم مساهمة هامة في العملية السياسية والانخراط بشكل أكبر في المفاوضات».

وقالت وكالة الأنباء المغربية الرسمية إن أنطونيو غوتيريس أفرد في تقريره حيزًا مهمًا لمقتطفات من خطاب الملك محمد السادس، في 6 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 بمناسبة الذكرى الـ 42 للمسيرة الخضراء، وأكد فيه أن المغرب «يظل ملتزمًا بالانخراط في الدينامية الحالية التي أرادها الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، وبالتعاون مع مبعوثه الشخصي».

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"