نشطاء يطلقون هاشتاج “حلو الجوامع ديالنا” للمطالبة بفتح المساجد لأداء صلاة التراويح

نشطاء يطلقون هاشتاج “حلو الجوامع ديالنا” للمطالبة بفتح المساجد لأداء صلاة التراويح

شطاري خاص17 أبريل 2021آخر تحديث : السبت 17 أبريل 2021 - 8:37 مساءً

شطاري-متابعة

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج تحت عنوان”حلو الجوامع ديالنا” لمطالبة السلطات بفتح المساجد لأداء صلاة التراويح خلال شهر رمضان الكريم .

وحضي الهاشتاج بتفاعل كبير من طرف عدد من النشطاء الذين شاركو الهاشتاج على صفحاتهم على موقع “فيسبوك” في محاولة لإيصال صوتهم للمسؤولين بضرورة التراجع عن قرار إغلاق المساجد خلال صلاتي العشاء والفجر .

وأثار قرار منع إقامة صلاة التراويح داخل المساجد للسنة الثانية على التوالي،استياء شريحة واسعة من المغاربة التي عبرت عن رفضها لهذه الإجراءات عبر تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، أو عبر تنظيم وقفات احتجاجية للتعبير عن رفض هذا الإجراء.

ووقف عدد من النشطاء حول التبريرات التي ساقتها الحكومة لمنع صلاة التراويح والتي تمحورت جلها حول تفادي الازدحام لاحتواء الوباء، متسائلين عن الفرق بين الاكتظاظ والازدحام الذي تشهده مختلف وسائل النقل بما فيها الحافلات وعربات الترامواي والأسواق والشوارع وكذا الحمامات، وبين الوضع داخل المساجد والذي يظهر احتراما تاما لقواعد التباعد الاجتماعي وامتتثالا من قبل المصلين للاجراءات الاحترازية .

واعتبر النشطاء، أن مدن المملكة وعلى رأسها العاصمة الاقتصادية تشهد منذ أول أيام رمضان ازدحاما وتكدسا خطيرا للمواطنين سواء في محطات انتظار الطرامواي أو بداخله وكذا بحافلات النقل العمومي. ومع ذلك لم تتخد الحكومة أي اجراءات مشددة بخصوص هذا الأمر في حين سارعت لغلق بيوت الله ومنع صلاة التراويح .

و حسب النشطاء، فإن تبريرات الحكومة متناقضة لأن فيروس كورونا إن لم ينتشر في ظل الازدحام الذي تشهده الأسواق ووسائل النقل العمومية التي تشهد ازدحاما خانقا، فكيف سينتشر في المساجد، خاصة في ظل اتباع البرتوكول الصحي المعمول به.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص