فنانو الصحراء ينتفضون ضد حكرة شركات الإنتاج الفنانون الصحراويون يطالبون بتدخل ملكي لإنصافهم

فنانو الصحراء ينتفضون ضد حكرة شركات الإنتاج الفنانون الصحراويون يطالبون بتدخل ملكي لإنصافهم

شطاري خاص24 يونيو 2021آخر تحديث : الخميس 24 يونيو 2021 - 2:55 صباحًا

شطاري-العيون
عبر عدد من الممثلين بالأقاليم الجنوبية للمملكة عن إدانتهم الشديدة للحكرة التي يتعرضون لها من طرف شركات الإنتاج التي يسند لها تنفيذ إنتاج مسلسلات درامية لقناة العيون التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.
ووجه فنانون الصحراء نداء لجلالة الملك من أجل التدخل لوضع حد لمعاناتهم من قلة فرص العمل والإجحاف الذي يتعرضون له من طرف شركات الإنتاج، وأوضح هؤلاء أنه وبعد أن أغلقت جميع الأبواب أمامهم فإن ملاذهم الأخير هو جلالة الملك محمد السادس باعتباره أعلى سلطة في البلد والحريص على رعاية الفنانين حيث أكد في خطاب الذكرى الثانية والأربعين للمسيرة الخضراء على تكريم أهل الفن والثقافة والإبداع.
وأطلق فنانون معروفون بالأقاليم الجنوبية حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لفضح سلوكات بعض شركات الإنتاج وإجهازها على حقوق الفنانين واحتقراها لهم من خلال منحهم أجور ضعيفة.
واعتبر هؤلاء، في فيديوهات بثت على حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، أن شركات الإنتاج ظلت طيلة السنوات العشرة الماضية تجهز على حقوق الممثلين والتقنيين من أبناء الأقاليم الجنوبية. وتمثل هذا التعامل السلبي في الأجور الزهيدة التي لا تتعدى مائة درهم للحلقة الواحدة في أحد المسلسلات الدرامية التي تم تصويرها قبل سنتين وتم بثها على شاشة قناة العيون. كما ترفض عدد من هذه الشركات عن منحهم نسخ من عقود العمل وشواهد العمل ولا تسلمهم شواهد الأجور التي يتلقوها.
وطالب الفنان مصطفى التوبالي بضرورة تدخل الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة لتفعيل لجان مراقبة ظروف إنتاج هذه الأعمال والأجواء التي تمر فيها والتي تنعدم فيها أدنى شروط العمل، ومنها عدم التوفر على تأمين عن حوادث الشغل، فضلا عن ساعات العمل التي تتجاوز العدد المحدد في قانون الشغل.
ومن جانبها أكدت الفنانة فضيلة الهامل أن الممثل يجد نفسه في حالة عطالة دائمة، إذ أنه ينتظر طيلة سنة للاشتغال في عمل درامي سيبث في شهر رمضان، لكن شركات الإنتاج تتفادى الاشتغال مع الفنانين المعروفين بكونهم يطلبون أجورا ملائمة، ويفرضون شروط الاشتغال تحترم مسيرتهم وعطائهم الفني.
وطالبت الممثلة فضيلة الهامل، في فيديو مسجل بتدخل المسؤولين لإيقاف هذا العبث، ودعت الفنانة التي سبق ان شاركت في عدد من الأعمال الدرامية والكوميدية تم بثها على شاشة قناة العيون، إلى فتح تحقيق حول ظروف اشتغال الممثلين والتقنيين التي اعتبرتها مزرية وتعد وصمة عار، كما دعت لزيادة عدد ساعات بث قناة العيون وبرمجة مسلسلات درامية ومسرحيات وأفلام تلفزيونية طيلة السنة وهو ما سيضمن للفنانين، بحسب رأيها، فرص شغل ويساهم في إشاعة والتعريف بالثقافة الحسانية.
فيما اعتبر سيدي أحمد شكاف أن مصدر رزق الفنان يبقى هو الأعمال التلفزيونية والسينمائية التي يتم إنتاجها بالأقاليم الجنوبية، غير أنه في ظل الأوضاع الحالية فقد أغلق باب الرزق في وجههم. ودعا المنتجين للكف عن الاستهتار بالفنانين. وأوضح شكاف أنه حان الوقت لكي تكف شركات الإنتاج عن هذه الجري للربح المادي المعاملة المجحفة وتوفير ظروف اشتغال ملائمة تحترم كرامة الفنان سواء من حيث الأجور المتعاقد بها أو من حيث ساعات العمل المحددة والتأمين.
وطالبت الفنانة فاطمة الغالية الشرادي القيمين على القنوات الوطنية وخاصة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بإنتاج مسلسلات وأفلام سينمائية ناطقة باللهجة الحسانية لبثها لعموم مشاهدي القناة الأولى والقناة الثانية.
واستنكرت الفنانة فاطمة الغالية الشرادي، قيدومة المسرح الحساني تغييب الفنانين من أبناء جهة الداخلة وادي الذهب عن المشاركة في الأعمال الدرامية والكوميدية التي يتم بثها على شاشة قناة العيون الجهوية لأزيد من عشر سنوات. كما تساءلت الشرادي، العضو باللجنة الجهوية لحقوق الإنسان الداخلة وادي الذهب، عن الكيفية التي يمكن للفنان بالصحراء المغربية الاشتغال فيها وهو يطلع على الأجور المهمة التي تخصص لباقي الفنانين المغاربة في أعمال تلفزيونية وسينمائية وهو محروم منها.
ومن جهته أكد توفيق شرف الدين، رئيس فرع النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية وعضو مكتبها الوطني، أن النقابة نبهت منذ سنوات للأوضاع الكارثية التي يتم فيها تصوير الأعمال الدرامية، والاستخفاف بحقوق الممثلين والتقنيين من طرف شركات الإنتاج والتي تجهز على حقوقهم وتفرض عليهم ظروف اشتغال غير مهنية. وأكد شرف الدين أن النقابة أصدرت بيانات وبلاغات في حينه في الموضوع، كما عملت على تنظيم حملات لتحسيس الفنانين بحقوقهم وواجباتهم. ودعا رئيس نقابة الفنانين المسؤولين سواء وزير الثقافة والشباب والرياضة والرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة للتدخل وحماية الممثلين والتقنيين من شطط وتجبر شركات الإنتاج.
وأوضح توفيق شرف الدين أن النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية ستتفاعل مع حملة التضامن التي أطلقها الفنانون وبلورتها في أشكال نضالية سيتم الإعلان عن صيغها في حينه.
يذكر أن قناة العيون دأبت خلال كل شهر رمضان على عرض مسلسل درامي وسلسلة كوميدية ناطقة باللهجة الحسانية يتم إسناد تنفيذ إنتاجها لشركات إنتاج خاصة بناء على طلب عروض تطلقه الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة قبل أشهر من حلول الشهر الفضيل.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص