بعد لقاء مطول جمعه بسيدي محمد ولد الرشيد .. تزكية السويح سلامة للترشح بالدائرة رقم 2 بجماعة الدورة

بعد لقاء مطول جمعه بسيدي محمد ولد الرشيد .. تزكية السويح سلامة للترشح بالدائرة رقم 2 بجماعة الدورة

شطاري خاص25 يوليو 2021آخر تحديث : الأحد 25 يوليو 2021 - 3:52 مساءً

شطاري-العيون

في خطوة سيكون لها ما بعدها بالخارطة والمشهد السياسي على مستوى جماعة الدورة الترابية، تمت تزكية الشاب السويح سلامة لخوض الإستحقاقات الانتخابية المقبلة بالدائرة الإنتخابية رقم 2 بجماعة الدورة الترابية .

ترشيح السويح سلامة جاء تتويجا لمخرجات اللقاء الذي جمعه بعضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال المسؤول الأول وطنيا عن الهيئات والروابط والتنظيمات الموازية سيدي محمد ولد الرشيد، وبعد مناقشة كافة القضايا والاشكالات التي ترزح تحت وطأتها الساكنة، وسبل النهوض بالجماعة القروية ووضعها في الركب التنموي الصحيح الذي عرفته مختلف الجماعات والأقاليم الواقعة بنفوذ جهة العيون الساقية الحمراء .

وفي اول تعليق له بعد توشيحه بتزكية حزب الاستقلال قال السويح سلامة أن هذا التشريف من القيادة السياسية للحزب يستدعي مضاعفة الجهود لكسب رهانات الإستحقاقات الإنتخابية، كما يكشف الأهمية البالغة التي توليها قيادة الحزب لساكنة جماعة الدورة.

السويح سلامة سيخوض غمار هذا الإستحقاقات معززا بثقة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال والمسؤول الوطني الاول عن الهيئات والروابط والتنظيمات الموازية سيدي محمد ولد الرشيد الذي نجح وفي ظرف أيام قليلة من ترتيب البيت الداخلي للحزب وتعزيز حظوظه في إكتساح العملية الإنتخابية، من خلال تغطية جميع الدوائر بجماعة الدورة، وتقديم أسماء لها من الكفاءات والإمكانيات والشعبية ما يؤهلها لنيل ثقة الساكنة وحسم هذا النزال الإنتخابي.

وبغية تحقيق الأهداف المسطرة من قيادة الحزب حث سيدي محمد ولد الرشيد كافة مناضلات ومناضلي الحزب بجماعة الدورة بالإنخراط الكامل في دعم مرشحي ومرشحات الحزب، مشددا على ضرورة مد جسور التواصل مع الساكنة والإنكباب على حلحلة قضاياها ومشاكلها .

جدير بالذكر ان سلامة السويح مرشح حزب الاستقلال هو أحد الشخصيات الهامة بجماعة الدورة التي نجحت في مراكمة سمعة وصيت طيب في صفوف الساكنة، نظير ما يبذلونه من مجهودات في خدمة الساكنة، حيث يوصف برجل القرب من هموم وقضايا الساكنة والمنافح الشرس عن آمالها وتطلعاتها.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص