قضية “ولد الفظيل” المختطف تعمق من أزمة العلاقات الصحراوية-الموريتانية

قضية “ولد الفظيل” المختطف تعمق من أزمة العلاقات الصحراوية-الموريتانية

شطاري "خاص"2 أغسطس 2018آخر تحديث : الخميس 2 أغسطس 2018 - 12:47 مساءً

شطاري-العيون:

طالب ماء العينين ولد الفظيل نجل عمدة افديرك بولاية تيرس الزمور الموريتانية، جبهةَ البوليساريو بتسليم شقيقه محمد وخاطفيه إلى السلطات الموريتانية، مشيرا إلى أن عملية الاختطاف تمت على الأراضي الموريتانية وقضاؤها هو المعني بالأمر.

وقال ولد الفظيل في تصريح لوكالة الأنباء الموريتانية المستقلة “الأخبار”، إن البوليساريو وعدت منذ أيام بتسليم شقيقه ومختطفيه إلى السلطات الموريتانية، مشيرًا إلى تأخر تنفيذ الإجراء.

وقبل أيام عُثر على نجل عمدة أفديرك من طرف بعض أقاربه الصحراويين وذلك بعد عمليات بحث مضنٍ وهو بصحة جيدة رفقة خاطفيه، فيما تم تسليمه لقائد الناحية العسكرية الثانية في منطقة تفاريتي.

وقال ماء العينين ولد الفظيل إن أخاه المختطف كان يعمل في الشركة الوطنية للصناعة والمناجم SNIM ويمارس أنشطة تجارية بسيطة.

وعن حادثة الاختطاف أوضح المتحدث أن أشخاصًا اتصلوا بأخيه ليلة السبت 21 يوليوز الجاري وطلبوا مرافقتهم بحجة إصلاح سيارة متعطلة، قبل أن يتصلوا بوالدته اليوم الموالي طالبين فدية قدرها 12 مليون أوقية للإفراج عن ابنها.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"