من أمام مقر جهة العيون. أسرة صحراوية تناشد “ولد الرشيد”

من أمام مقر جهة العيون. أسرة صحراوية تناشد “ولد الرشيد”

شطاري "خاص"27 سبتمبر 2018آخر تحديث : الخميس 27 سبتمبر 2018 - 10:32 مساءً

شطاري-العيون:

السكن و العيش الكريم، مطالب اجتماعية بحتة دفعت بأسرة صحراوية إلى تنظيم شكل احتجاجي سلمي اليوم الخميس 27 من شهر شتنبر الجاري.

“محمد عالي الصالح المين”، و حرمه، توجها مصطحبين ابنيهما التوأمين صوب مقر جهة العيون الساقية الحمراء، من أجل المطالبة بتحسين وضعيتهم الاجتماعية.

و فور علمها بأمر الوقفة، توجهت قوات الأمن إلى عين المكان لمعاينة الوضع، ما أسفر عن استدراج المعني بالأمر و عائلته من أجل التحقيق معه, ليتم إطلاق سراحهم في وقت لاحق.

محمد عالي ذو الـ 41 عاما له طفلين و ابنة واحدة، حاصل على دبلوم تقني “ميكانيكي”، فقد زاول مهنا عديدة، إلا أن الظروف المعيشية أبت أن توفر له مسكنا، في ظل التخبط بين مهن متعددة بشكل غير مستقر.

و تجدر الإشارة إلى أن وضعية هذه الأسرة الصغيرة ليست إلا صورة و مثالا للعديد من الأسر الصحراوية الأخرى التي تعاني في صمت، على إثر تفشي البطالة و بطء دوران عجلة الاقتصاد في مدن الصحراء.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"