هكذا علق وزير موريتاني سابق على دعوة الملك للجزائر من أجل فتح حوار صريح

هكذا علق وزير موريتاني سابق على دعوة الملك للجزائر من أجل فتح حوار صريح

شطاري "خاص"9 نوفمبر 2018آخر تحديث : الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 7:35 مساءً

شطاري-العيون

على خلفية الدعوة التي وجهها الملك محمد السادس إلى الجزائر بشأن إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار المباشر، خرج الوزير الموريتاني السابق، عبد القادر أسلمو، في تصريح له مشيدا بالمبادرة التي طرحها الملك في خطاب المسيرة الخضراء الأخير.

خطاب الذكرى الـ43 لذكرى المسيرة الخضراء، اقترح آلية مشتركة للحوار المباشر بين المغرب والجزائر، يتم من خلاله الاتفاق على تحديد مستوى التمثيلية بها، وشكلها وطبيعتها، مؤكدا “انفتاح المغرب على الاقتراحات والمبادرات التي قد تتقدم بها الجزائر، بهدف تجاوز حالة الجمود التي تعرفها العلاقات بين البلدين الجارين الشقيقين”.

وعلق عبد القادر أسلمو على الدعوة التي وجهها الملك محمد السادس إلى الجزائر، قائلا: “جاءت في الوقت المناسب، لأنني أعتقد أن طرفي النزاع، سواء الجزائر أو البوليساريو، قد وصلا معا إلى ما كانا يطالبان به”.

وفي ذات السياق، رحبت موريتانيا على لسان وزير الثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة سيدي محمد ولد محم، بدعوة الملك محمد السادس لفتح حوار جاد وصريح مع الجزائر.

وأفاد وأضاف المتحدث ذاته، أن “موريتانيا تشجع وتتمنى التوفيق لأي مبادرة من شأنها أن تضمن استقرار المنطقة وأمنها وحسن الجوار”. مساء أمس الخميس في المؤتمر الصحفي الذي يعقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة الموريتانية،

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"