موظفو التعليم حاملو الشهادات يصعدون ضد أمزازي ويدخلون في إضراب وطني

موظفو التعليم حاملو الشهادات يصعدون ضد أمزازي ويدخلون في إضراب وطني

شطاري خاص1 ديسمبر 2019آخر تحديث : الأحد 1 ديسمبر 2019 - 4:58 صباحًا

شطاري-متابعة

تستمر التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات في مسلسلها الاحتجاجي ضد الوزارة الوصية والذي دام أكثر من ثلاث سنوات متتالية، حيث تستعد لخوض إضراب وطني من 2 إلى 7 دجنبر المقبل قابل للتمديد، ومرفوق بأشكال نضالية تصعيدية.

وتطالب التنسيقية الحكومة ومعها وزارة التربية الوطنية بفتح “حوار مسؤول وجدي، يقضي إلى تسوية ملف حاملي الشهادات”، مشيرة إلى أن اللقاءات التي جمعت الوزارة بالنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية “آخرها لقاء أمس الخميس، ولقاءين آخرين سيكونان يومي 4 و11 دجنبر، هي لقاءات لم تأت بتسوية”.

يشار إلى أن التنسيقية كانت بدأت منذ الـ18 من شهر نونبر الجاري في حملة إعلامية من أجل التعريف بملفهم، على أن تبدأ في إضرابها الوطني القابل للتمديد يوم الاثنين المقبل.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص