الاتحاد الأوروبي يدعم مشاريع إصلاح “منظومة العدالة” بالمغرب

الاتحاد الأوروبي يدعم مشاريع إصلاح “منظومة العدالة” بالمغرب

شطاري خاص8 فبراير 2020آخر تحديث : السبت 8 فبراير 2020 - 6:13 صباحًا

شطاري-متابعة

أجرى الرئيس الأول لمحكمة النقض، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، مصطفى فارس، أمس الخميس بالرباط، مباحثات مع سفيرة الاتحاد الأوربي بالمغرب كلوديا ويدي، تمحورت حول تعزيز علاقات التعاون القضائي بين المملكة والاتحاد.

وقدم مصطفى فارس، بمناسبة هذا اللقاء، شروحات حول الأوراش الإصلاحية والمخططات الإستراتيجية للمجلس الأعلى للسلطة القضائية في مجال الهيكلة والحكامة المؤسساتية والتخليق ومجالات التعاون والشراكة، وكذا تفعيل القوة الاقتراحية والاستشارية للمجلس من أجل تطوير منظومة العدالة وأيضا تكريس الضمانات الممنوحة للقضاة وتطبيق المعايير.

وذكر بلاغ للمجلس الأعلى للسلطة القضائية أن مصطفى فارس أبرز، في هذا السياق، الرهان المشترك الذي يجمع المغرب والاتحاد الأوربي في العديد من المستويات القانونية والقضائية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، مؤكدا بالمقابل على أهمية التواصل والتشاور بخصوص مثل هاته المبادرات والآليات العملية الجادة.

ومن جهتها، أبرزت كلوديا ويدي أهمية المغرب ضمن برامج عمل هياكل الاتحاد الأوربي، خاصة في مجالات التحديث والرقمنة وتطوير قدرات الموارد البشرية وتنزيل توصيات الحوار الوطني حول إصلاح منظومة العدالة، معبرة عن إرادتها “الجادة” من أجل دعم هذه المشاريع والأوراش الإصلاحية الهامة.

وقد عبر الجانبان، حسب البلاغ، عن أهمية إرساء دعائم متينة لعلاقات التعاون القضائي بين المغرب والاتحاد الأوربي، معتبرين أن اتفاقية التوأمة المبرمة بين المجلس الأعلى للسلطة القضائية والمجلس الأعلى للقضاء البلجيكي، التي تحظى بدعم الاتحاد الأوربي وأعطيت انطلاقتها سنة 2019، تعد لبنة مهمة للمضي قدما في تعزيز العلاقات الثنائية وبناء هذا الصرح القوي المتماسك.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص