الدار البيضاء..أكبر جمعية حقوقية بالمغرب تحذر من تدهور الوضعية الوبائية بالمدينة

الدار البيضاء..أكبر جمعية حقوقية بالمغرب تحذر من تدهور الوضعية الوبائية بالمدينة

شطاري خاص24 أكتوبر 2020آخر تحديث : السبت 24 أكتوبر 2020 - 2:22 مساءً

شطاري-متابعة

حذرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، من تفاقم الوضعية الوبائية بمدينة الدار البيضاء، أمام الارتفاع المهول في عدد الإصابات والوفيات مقارنة مع باقي المدن والأقاليم.

وقالت لجنة الحق في الصحة بفرع “الجمعية” بالدار البيضاء، إنها تتابع بقلق كبير الوضعية الوبائية المقلقة بالمدينة، مستنكرة ما اعتبره “عدم انخراط مجلس المدينة والجماعات المحلية والسلطات المحلية في التصدي لوباء كورونا الذي يحصد يوما بعد يوم العديد من الأرواح عن طريق تعقيم الشوارع والحافلات، وسيارات الأجرة، والأسواق والأزقة”.

وطالبت الجهات المسؤولة بالشروع في عملية شاملة للتعقيم، معلنة في ذات الوقت أنها تتابع تطورات الوضع الوبائي بالمدينة يوميا.

ويذكر أن الحكومة وفي ظل تزايد وفيات وإصابات كورونا بجهة الدار البيضاء، قررت اتخاذ مجموعة من التدابير على مستوى الدار البيضاء الكبرى (عمالتي الدار البيضاء والمحمدية وإقليمي النواصر ومديونة) وإقليمي برشيد وبن سليمان، ابتداء من يوم الأحد 25 أكتوبر الجاري على الساعة التاسعة ليلا، ولمدة أربعة أسابيع,حيث تم تمديد الإجراءات الاحترازية المعمول بها بعمالة الدار البيضاء.

وتشمل هذه التدابير منع جميع أشكال التنقل الليلي ما بين الساعة 9 مساء والسادسة صباحا، باستثناء التنقلات لأسباب صحية ومهنية؛ وإلزامية التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى العمالات والأقاليم المذكورة، مسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة، وإغلاق ملاعب القرب والمنتزهات؛ وإغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة 8 مساء، و إغلاق جميع المتاجر والمحلات التجارية الكبرى على الساعة 8 مساء؛ وتوقيف التنقل عبر حافلات النقل العمومي والطرامواي، على الساعة التاسعة مساء؛ وإغلاق أسواق القرب على الساعة 3 زوالا؛ فضلا عن تشجيع العمل عن بعد، في الحالات التي تسمح بذلك.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص