هيئة حقوقية تندد بالتخلي عن الطلبة خلال أزمة كورونا وتحمل الحكومة ووزارة التعليم المسؤولية

هيئة حقوقية تندد بالتخلي عن الطلبة خلال أزمة كورونا وتحمل الحكومة ووزارة التعليم المسؤولية

شطاري خاص18 يناير 2021آخر تحديث : الإثنين 18 يناير 2021 - 1:16 مساءً

شطاري-متابعة

انتقدت شبكة التحالف المدني للشباب، القصور الحكومي في مواكبة الطلبة خلال فترة جائحة كورونا، متهمة إياها بـ”التخلي” عنهم في ظل الهشاشة الاجتماعية التي تعيشها هذه الفئة.

ونددت الشبكة الحقوقية في بلاغ لها، بعدم التفات رئاسة الحكومة ووزارة التعليم لهذه الفئة، أو اتخاذ إجراءات اجتماعية للتخفيف من حدة الأزمة عن الطلبة.

ولفتت الهيئة الحقوقية، إلى أن الوزارة الوصية تجاهلتهم دون أدنى شعور بالمسؤولية، تاركة إياهم يواجهون مصيرهم في مدن غير مدنهم، وبعيدين عن أسرهم. مستغربة عدم استحضار لجنة اليقظة الاقتصادية حجم الأضرار التي تعرض وعانى منها الطلبة بسبب إغلاق الأحياء الجامعية، وعدم إدراجهم ضمن لائحة المستفيدين من صندوق كوفيد 19.

وحملت الشبكة، رئيس الحكومة والوزارة المكلفة بالتربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي، المسؤولية في تقصيرهم في التخفيف من وطأة الوضع الاجتماعي على الطلبة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص