بالعيون. جلسات تشاورية استعدادا للمناظرة الجهوية حول التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار

بالعيون. جلسات تشاورية استعدادا للمناظرة الجهوية حول التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار

شطاري خاص19 أبريل 2022آخر تحديث : الثلاثاء 19 أبريل 2022 - 7:54 مساءً

شطاري-الصحراء إنتيليجنس:

أشرف عبد السلام بكرات والي جهة العيون الساقية الحمراء رفقة حمدي ابراهيم ولد الرشيد رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء وعبد العزيز بنضو رئيس جامعة إبن زهر اليوم الثلاثاء 19 أبريل 2022 بقصر المؤتمرات بالعيون على إعطاء الإنطلاقة لأشغال الجلسات التشاورية حول المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار (PACTESRI 2030).

وذلك بحضور عامل مدينة بوجدور إبراهيم بن ابراهيم وعامل مدينة السمارة حميد النعيمي و عامل مدينة الطرفاية محمد حميم ونائب رئيس الجامعة المكلف بالشؤون الأكاديمية والشؤون الطلابية ورئيس المجلس البلدي لمدينة المرسى بدر الموساوي و رئيس جماعة الدشيرة سيداتي بنمسعود و رئيس المجلس البلدي لمدينة السمارة مولاي إبراهيم الشريف و نائب عن رئيس المجلس البلدي للعيون و نائب عن رئيس المجلس البلدي للطرفاية ومنتخبون بمجلس النواب ومجلس المستشارين لمناقشة سبل تعزيز مساهمة المجالس المنتخبة في ربط الجامعة بمتطلبات مجالها الترابي.

وتندرج هذه اللقاءات التي نظمتها جامعة ابن زهر بتنسيق مع ولاية جهة العيون الساقية الحمراء ومجلس جهة العيون الساقية الحمراء في إطار سلسلة اللقاءات التشاورية مع الفاعلين الجهويين تحضيرا للمناظرة الجهوية للتعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار المقرر تنظيمها بالعيون في شهر ماي المقبل.

وتشكل هذه اللقاءات التي أطرها على الخصوص رئيس جامعة ابن زهر عبد العزيز بنضو وحميد الركيبي الإدريسي مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون و عميد الكلية المتعددة التخصصات بالسمارة و عميدة كلية الطب والصيدلة بالعيون مناسبة لتدارس إشكاليات قطاع التعليم العالي بهدف صياغة المقترحات الكفيلة بالنهوض بالقطاع وتعزيز إنفتاحه على محيطه وتلبية حاجيات الإقتصاد والمجتمع ورفع التحديات الجهوية والوطنية.

كما تأتي هذه المبادرة في سياق الجهود التي تبذلها هذه المؤسسة الجامعية من خلال تنظيم لقاءات للتبادل والإنصات والتشاور مع مختلف الأطراف المشاركة داخل المنظومة الجامعية والفاعلين المؤسساتيين والإقتصاديين والإجتماعيين قصد الإنصات لهم وإستقاء وجهات نظرهم.

وفي بداية هذا اللقاء ألقى عبد السلام بكرات والي جهة العيون الساقية الحمراء كلمة أكد من خلالها على أن هذا اللقاء يرمي إلى إعتماد المقاربة التشاركية و الإلتقائية بين الفاعلين الترابيين والجامعة من أجل تقاسم وجهات النظر ومناقشة سبل المساهمة في تطوير قطاع التعليم العالي.

وأضاف الوالي بكرات بأن هذا اللقاء التشاوري يعد مساهمة في الجهود الرامية إلى وضع تصور بشأن إرساء تعليم جامعي ومهني وبحث علمي يرتكز على حسن الأداء والحكامة المستقلة وذلك عن طريق تحقيق إستقلالية مؤسسات التعليم العالي وجعل الطالب في صلب الإصلاحات.

وأضاف بأنه يقتضي الإنصات لكل الهيئات والفعاليات والإنفتاح على كل الكفاءات لضمان إصلاح متفق حوله يحتضن جميع التصورات الكفيلة بوضع مخطط وطني يساير تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في أفق نموذج جديد للجامعة المغربية.

وختم الوالي مخاطبا المشاركين قائلا عليكم تفادي إصدار الكثير من التوصيات فخير الكلام ما قل ودل ووجب عليكم أن تكونوا نموذجيين.

من جهته أكد حمدي إبراهيم ولد الرشيد رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء في كلمته بأن هذه اللقاءات تشكل فرصة لتعزيز إلتزام الفاعلين في الجهة من أجل تسريع وتيرة الإصلاح وتثمين الرأس المال البشري مبرزا في هذا الصدد الدور الذي لا يمكن إنكاره للجامعة في تحقيق التنمية المستدامة والمتكاملة والعالمية.

وسلط رئيس الجهة الضوء على دينامية ومساهمة قطاع التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار في التنمية المستدامة وترسيخ أهداف الجهوية المتقدمة و النموذج التنموي الجديد وأعرب عن دعم مؤسسته الكامل لهذا المشروع الكبير الذي يشارك فيه جميع المعنيين بنظام التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار.

من جانبه أشاد عبد العزيز بنضو رئيس جامعة ابن زهر بالجهود الجبارة للوزارة الوصية من أجل إرساء نموذج جامعي يقوي مكانة الجامعة المغربية ودورها في عملية التنمية على المستويات المحلية والإقليمية والوطنية والدولية.

وأضاف بأن المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار (PACTESRI 2030) يستمد جوهره من أولويات النموذج التنموي الجديد ويرتكز على مبادئه التأسيسية كما يتوخى ترجمة أولويات البرنامج الحكومي فيما يخص تطوير الرأسمال البشري إلى تدابير عملية بغية تسريع إندماج المغرب في مجتمع المعرفة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص