الغش والمحسوبية، تطارد مسؤولي كلية الطب والصيدلة بالعيون

الغش والمحسوبية، تطارد مسؤولي كلية الطب والصيدلة بالعيون

شطاري خاص3 أغسطس 2022آخر تحديث : الأربعاء 3 أغسطس 2022 - 10:47 مساءً

شطاري-العيون:

خلقت طريقة اختيار التلاميذ المرشحين لولوج كلية الطب والصيدلة بالعيون؛ ضجة كبيرة بعد إقصاء عدد من التلاميذ المتفوقين بالجهة، والذين تجاوزت معدلاتهم في الباكالوريا 17 من 20.

وأعرب عدد من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومهتمين بالشأن المحلي، عن استغرابهم الشديد للطريقة التي تم بها انتقاء مترشحين “متواضعون علميا”، لاجتياز امتحانات الطب، في وقت تم إقصاء طاقات شابة من أبناء الجهة، والذين أثبتوا تفوقهم بامتياز في الظفر بشهادة الباكالوريا، وبمعدلات عالية.

إلى ذلك، ندد ذات النشطاء بتساهل إدارة كلية الطب والصيدلة بالعيون في غض النظر عن عمليات الغش بالهاتف المحمول خلال امتحانات الولوج، وهو ما يضع الإدارة في وضع لا تحسد عليه، والضرب في مستقبل كفاءة وجودة مهنة الطب ببلادنا.

وكان للزبونية والمحسوبية والعلاقات السياسية، دورا كبيرا في عملية انتقاء المترشحين، هذه السنة، وإغفال مبدأ تكافئ الفرص بين التلاميذ، كما السنة الماضية؛ التي تم قبول مترشحين لم يتحصلوا على العلامة الكاملة لاجتياز امتحانات كليات الطب والصيدلة على الصعيد الوطني.

ولا تزال رحاب كلية الطب والصيدلة؛ تشهد فراغا مهولا في التسيير، حيث لم يستفد طلبة السنة الماضية إلا من أشهر قليلة من الدراسة، عكس بقية الكليات المغربية.

ويتساءل ذات النشطاء، عن تهاون وتساهل مسؤولي جامعة ابن زهر مع إدارة الكلية، التي باتت نموذجا سيئا في التدبير خلال عامها الأول، رغم مجهودات عدد من الأساتذة النبلاء في الرقي بمهنة الطب بجهة العيون الساقية الحمراء، والذين بذلوا مجهودا كبيرا في عمليات الحراسة بعدد من مراكز الامتحانات، لكن اليد الواحدة لا تصفق.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص