تألق كبير لفريق “شباب الجنوب لكرة القدم” ببوجدور بإمكانيات متواضعة، وحسابات سياسية ضيقة تسد في وجهه دعم “العمالة”

تألق كبير لفريق “شباب الجنوب لكرة القدم” ببوجدور بإمكانيات متواضعة، وحسابات سياسية ضيقة تسد في وجهه دعم “العمالة”

شطاري "خاص"15 فبراير 2017آخر تحديث : الأربعاء 15 فبراير 2017 - 7:09 مساءً

شطاري-بوجدور:

أسبوع تلو الآخر يثبت فريق شباب الجنوب لكرة القدم ببوجدور تألقه في مختلف المنافسات الكروية سواء تعلق الأمر بالقسم الثالث هواة الذي يتصدره أو منافسات كأس العرش للعام الجاري.

ويضم فريق شباب الجنوب لكرة القدم لاعبين شبابا من أبناء المدينة أخذوا على عاتقهم إحياء تاريخ الساحرة المستديرة للفريق الاول للإقليم “دفاع بوجدور” الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الممارسة في القسم الوطني الأول بداية التسعينات.

غير أن الفريق بات اليوم وفي ظل الإمكانيات المتواضعة التي يسير بها، محط تهميش من لدن الفاعلين المحليين وعلى رأسهم عمالة الإقليم التي من المفروض فيها دعم كل المبادرات الرياضية، لاسيما وأن الفريق يشرفها بنتائجه الايجابية.

ويعزي متتبعون للشأن المحلي ببوجدور التهميش الذي يطال أحد أبرز أنديتهم الرياضية، إلى حسابات سياسوية ضيقة بين رئيس النادي وعامل الإقليم.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"