الإهمال يودي بحياة مريض بمستشفى الطنطان و حقوقيون يطالبون بفتح تحقيق

الإهمال يودي بحياة مريض بمستشفى الطنطان و حقوقيون يطالبون بفتح تحقيق

شطاري "خاص"2 يناير 2018آخر تحديث : الثلاثاء 2 يناير 2018 - 2:09 مساءً

شطاري-متابعة:

فارق أحد المرضى بمستشفى الحسن الثاني بمدينة الطنطان الحياة اليوم الثلاثاء بعد أن بقي ممدداً على سرير مهترئ و في حالة عصيبة دون أي رعاية من طرف أطباء و إدارة المستشفى المذكور حسب ما ذكره نشطاء حقوقيون بذات المدينة.

و أظهرت صور تناقلها الكثيرون على الفايسبوك ذات المريض وهو في حالة يرثى لها ممدداً على سرير متسخ و بالقرب منه دلو صغير في منظر وصفه كثيرون بالبشع.


و قال حقوقيون أن الإهمال و اللامبالاة التي ووجه بها المريض من قبل إدارة و أطر المستشفى هم الأسباب الرئيسية في وفاته حيث تم وضعه في غرفة معزولة و لم يتم إحالته على المستعجلات بسبب حالته المستعجلة.

و طالب ذات الحقوقيين بفتح تحقيق من قبل الجهات الوصية على قطاع الصحة داعين إلى تحسين مردودية مستشفى طانطان الذي راكم العديد من “الكوارث” الإنسانية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"