أخبار البوليسي الصحراوي وٌاعّر عّليها توفى. قبيلة “العروسيين” تجتمع اليوم لإنصاف ابنها، وتوجه مدفعيتها صوب محكمة العيون

أخبار البوليسي الصحراوي وٌاعّر عّليها توفى. قبيلة “العروسيين” تجتمع اليوم لإنصاف ابنها، وتوجه مدفعيتها صوب محكمة العيون

شطاري "خاص"3 يوليو 2017آخر تحديث : الإثنين 3 يوليو 2017 - 9:15 مساءً

شطاري-العيون:

توصلت “شطاري” ببيان صادر عن قبيلة “العروسيين” تستنكر من خلاله وبشدة، الحكم القضائي الصادر في حق اثنين اعتديا على أحد أبناء القبيلة “رجل أمن” بالتعنيف المؤدي إلى إجراء عملية جراحية على مستوى الأنف.

وهذا نص البيان كما وردنا:
●قبيلة الشرفاء العروسيين 2017/07/03

 
بيان استنكاري

 
أصدرت المحكمة الابتدائية بمدينة العيون حكما قضائيا يوم الخميس29/06/2017 يقضي بالسجن
شهرين حبسا نافذا على المدعي عليهما في حق قضية الاعتداء بالضرب و الجرح بشكل وحشي وعنيف على أحد أبناء قبيلة الشرفاء العروسيين الموظف بولاية أمن العيون على الساعة الحادية عشر والنصف ليلا بتاريخ 02/05/2017 و الذي نتج عنه لهذا الخير إجراء عملية جراحية استغرقت أربع ساعات على مستوى الأنف بمستشفى الحسن الثاني.

وقد تم إطلاق سراح المعنيان بالأمر يوم
الاثنين بتاريخ03/07/2017 بعد إنتهاء مدة الحكم المنطوق به من طرف المحكمة الابتدائية بالعيون.

 
وعليه فإن مكونات قبيلة الشرفاء العروسيين تستنكر بشدة هذا الحكم القضائي الذي لم نلمس فيه
أخلاقيات المهنة القضائية المتمثلة في تحقيق العدالة وجبر الضرر تكريسا لدولة الحق و القانون، وذلك ما نص عليه الدستور الجديد لسنة2011 من الحق في المساواة بين المواطنين و حماية حقوقهمفي قضاياهم و يقف ضد كل من يتجاوز القانون أو يحاول تجاوزه من خلال الفصول من 257 إلى259 من القانون الجنائي المغربي.

 
و لهذا فإن قببلة الشرفاء العروسيين تعلن ما يلي:

 
■ إستياءها الشديد من هذا الحكم القضائي و تنديدها له بقوة

 
■ تحمل المؤسسة القضائية المتمثلة في المحكمة الابتدائية بالعيون مسؤليتها القانونية و الاخلاقية

 
■ تعلن تضامنها القوي مع إبنها المتضرر وكذا مع المؤسسة الامنية المنتمي إليها “ولاية أمن العيون”

 
■ مطالبتها بالتحقيق في كل هذه الخروقات التي شابت هذه القضية

 
■ تصحيح مسار العدالة المتمثل في تطبيق مسطرة إهانة موظف عمومي و التي تنص على عقوبتها
الفصول من 263 إلى 267 من القانون الجنائي المغربي

 
■ المطالبة بحماية حقوق إبنهم المتضرر من هذا الحكم ردا للاعتبار و حفظا للكرامة من جهةو للمؤسسة الامنية من جهة أخرى.

 
حرر بالعيون يوم الاثنين 03/07/2017

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"