خلات عليهم. تعيين “حمدي ولد الرشيد” نائبا لرئيس”شباب المسيرة”، بعد ضغوطات مورست على “حسن الدرهم” لدعم الفريق الصحراوي

خلات عليهم. تعيين “حمدي ولد الرشيد” نائبا لرئيس”شباب المسيرة”، بعد ضغوطات مورست على “حسن الدرهم” لدعم الفريق الصحراوي

شطاري "خاص"12 سبتمبر 2017آخر تحديث : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 - 1:01 مساءً

شطاري-العيون:

بعد تجديد الثقة في رجل الأعمال الصحراوي “حسن الدرهم” رئيسا لنادي شباب المسيرة لكرة القدم، وتكليفه بتكوين المكتب المسير للفريق، تم إلحاق أسماء جديدة والإستغناء عن أخرى.

رئيس النادي لم يجد بدا من إضافة “حمدي ولد الرشيد” رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، ليشغل منصب نائب الرئيس، بعد مفاوضات عسيرة -تؤكد- مصادر “شطاري”.

وحسب ذات المصادر، فإن إصرار ولد الرشيد على الظفر بمنصب داخل فريق الكرة الصحراوي، جاء مقرونا بالدعم المالي الذي سيحوله إلى ميزانية النادي، الذي عاش أزمة مالية خانقة خلال السنوات الأخيرة.

مصادر “شطاري” لا تستبعد أن ينقلب ولد الرشيد على الرئيس الحالي للنادي “حسن الدرهم”، للإنفراد بتسيير شؤون النادي ماليا وإداريا.

ذات المصادر تتساءل، لماذا لم يدعم مجلس جهة العيون الساقية الحمراء فريق شباب المسيرة خلال السنوات الماضية -إبان أزمته المالية- ورغبته اليوم في ضخ ملايين الدراهم بتواجد الرئيس داخل المكتب المسير؟

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"