احتجاج ركاب الخطوط الملكية المغربية المتوجهين للداخلة بمطار المسيرة باكادير .

احتجاج ركاب الخطوط الملكية المغربية المتوجهين للداخلة بمطار المسيرة باكادير .

شطاري خاص24 ديسمبر 2018آخر تحديث : الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 1:43 صباحًا

شطاري-العيون

احتج المسافرون عبر الخطوط الملكية المغربية، والمتوجهين للعيون والداخلة انطلاقا من مطار المسيرة بأكادير عبر مطار الحسن الأول بالعيون، مساء أمس الأحد 23 دجنبر 2018، بعد أن قررت الخطوط الملكية إلغاء الرحلة إلى الداخلة وذلك بالتوقف بمطار الحسن الأول بالعيون والتخلي عن بقية الركاب المتوجهين للداخلة بمبرر سوء الأحوال الجوية بمطار الداخلة.

وتضامن ركاب الرحلة مع بقية الركاب المتوجهين للداخلة بسبب رفض الشركة تأمين بقية الرحلة للمسافرين المتوجهين للداخلة جوا في اليوم الموالي، وأن مسؤوليتهم عن الركاب ستنتهي بإيصالهم لمطار الحسن الأول بالعيون، وبعد توالي الاحتجاجات قرروا توقيف إقلاع الطائرة من أكادير بمبرر البحت عن حل لتأمين النقل برا عبر الحافلة من العيون حتى الداخلة، رغم أن المسافة بين العيون والداخلة 550 كلم وقد تصل مدتها إلى 12 ساعة.

وتجدر الإشارة إلى أن سبب ارتفاع حدة شكايات المسافرين عبر الخطوط الملكية المغربية، هو تردي الخدمات المقدمة للركاب وعدم الإلتزام بأوقات الرحلات والتأخر المستمر والتخلي عن الركاب في حالة إلغاء الرحلات دون توفير الفنادق والاعتناء بالركاب خاصة أن غالبية الركاب من المسنين ورجال الأعمال ومن لهم مواعيد طبية وإدارية وأعمال عادة ما تتعثر بسبب إلغاء الرحلات، رغم توقيع كل من جهتي العيون والداخلة معها على اتفاقيات دعم التسعيرة والالتزام بالوقت وتوفير الخدمات اللازمة لمسافري هذه الجهات، حيث تم رفع شعارات تطالب بتوقيف الدعم للشركة الناقلة وإلغاء كل الاتفاقيات بسبب عدم الوفاء بالتزاماتها.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص