كارثة بيئية! هذا ما خلفه مخيم أمير سعودي لساكنة بوجدور

كارثة بيئية! هذا ما خلفه مخيم أمير سعودي لساكنة بوجدور

شطاري خاص9 أكتوبر 2019آخر تحديث : الأربعاء 9 أكتوبر 2019 - 1:35 صباحًا

شطاري-متابعة

تعرف منطقة لمسيد شمالي مدينة بوجدور ب80 كلم وضعية كارثية، بسب انتشار النفايات الملوثة للبيئة ناجمة عن مخلفات الذبائح و الأطعمة الفاسدة وهو الامر الذي ادى إلى دق ناقوس الخطر بمنطقة بدوية يسكنها العديد من المواطنون حيث ترعى قطعانهم من الغنم و الإبل.

و تعيش ضواحي جماعة لمسيد القروية حالة بيئية خطيرة يرافقها صمت مطبق للمسؤولين على الجماعة وعدم إستجابتهم لمطالب المواطنين من السكان و الذين اصبحوا عرضة للخطر بسبب قطعان الذئاب و الكلاب الضالة والتي تهدد ارواحهم في كل حين.

الأمر هنا يتعلق بمخلفات مخيم امير سعودي جاء إلى المنطقة لقضاء عطلته من أجل الاستمتاع بالطبيعة الصحراوية وممارسة الصيد وهو المخيم الذي خلف نقطة سوداء كارثية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص