مزوار كاد أن يتسبب في أزمة دبلوماسية بين المغرب والجزائر..

مزوار كاد أن يتسبب في أزمة دبلوماسية بين المغرب والجزائر..

شطاري خاص13 أكتوبر 2019آخر تحديث : الأحد 13 أكتوبر 2019 - 3:48 مساءً

شطاري-العيون

ندد بلاغ صادر عن وزارة الخارجية، بتصرف صلاح الدين مزوار وتصريحه حول الوضع الداخلي بالجارة الشرقية، حيث كاد  رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب أن يتسبب في أزمة دبلوماسية الجزائر، اليوم الأحد بمراكش بحضور رؤساء دول وحكومات.

و اعتبر البلاغ، أن “الاتحاد العام لمقاولات المغرب لا يمكنه الحلول محل حكومة جلالة الملك في اتخاذ مواقف حول القضايا الدولية ولاسيما التطورات في هذا البلد الجار. إن موقف المملكة المغربية بهذا الخصوص واضح وثابت”.

ويضيف البلاغ، أن “حكومة صاحب الجلالة تشجب هذا التصرف غير المسؤول والأرعن والمتهور”.

و شدد البلاغ على أن صلاح الدين مزوار، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، اعتقد أنه يتعين عليه التعليق على الوضع الداخلي بالجزائر خلال مؤتمر دولي منعقد بمراكش.

واعتبر البلاغ إن هذا التصريح أثار تساؤلات على مستوى الطبقة السياسية والرأي العام بخصوص توقيته ودوافعه الحقيقية.

وتحدث مزوار بشكل يتجاوز البروتوكول الدبلوماسي عن الوضع الداخلي بالجزائر حينما اعتبر أن الاحتجاجات تبعث الأمل بالجزائر، داعياً العسكر الى اقتسام السلطة.

و أكد بلاغ الخارجية المغربية، على أن “المملكة المغربية قررت التمسك بنهج عدم التدخل إزاء التطورات بالجزائر. إن المغرب يمتنع عن أي تعليق بهذا الخصوص. فهو ليس له أن يتدخل في التطورات الداخلية التي يشهدها هذا البلد الجار، ولا أن يعلق عليها بأي شكل كان”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص