تبون يحمّل المغرب مسؤولية إخفاقات بلاده

تبون يحمّل المغرب مسؤولية إخفاقات بلاده

شطاري خاص24 فبراير 2020آخر تحديث : الإثنين 24 فبراير 2020 - 8:58 صباحًا

شطاري-متابعة

في تصريحات لجريدة “لوفيغارو” الفرنسية، حمّل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مسؤولية تدهور العلاقات السياسية والاقتصادية بين الجزائر وباريس، للوبي المغربي في فرنسا.

تبون برّر فشل بلاده في التوصل إلى حل مع فرنسا في موضوع الذاكرة الاستعمارية بدور اللوبي المغربي، واعتبر أنالرئيس الفرنسي ماكرون لديه الاستعداد لإيجاد حل، والاعتراف بمسؤولية بلاده، لكنه يتعرض لهجمات تقوم بها جماعاتضغط قوية، متهما اللوبي المغربي– الفرنسي بـالسعي إلى ضرب العلاقات مع فرنسا، وكذا التدخل في ما تقوم بهالجزائر“. 

ووصف تبون هذا اللوبي بأن له “صلات اقتصادية واجتماعية قوية، ويخاف من الجزائر“. والدليل على ذلك، يقول تبونإنه عندما “تتدخل الجزائر لاقتراح حلول لبعض الأزمات، فإنه يتدخل بحجة أنه مهتم، أيضا، بهذه النزاعات، مشيرا إلىالأزمة الليبية، التي تسعى الجزائر إلى لعب دور فيها، واتهم تبون اللوبي المغربي بأنه يتدخل لعرقلة دورها مرة أخرى.  

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص