ارتفاع الإصابات بـ«كورونا» بين يهود مغاربة كانوا في مناسبة دينية

ارتفاع الإصابات بـ«كورونا» بين يهود مغاربة كانوا في مناسبة دينية

شطاري خاص1 أبريل 2020آخر تحديث : الأربعاء 1 أبريل 2020 - 4:58 صباحًا

ارتفع عدد اليهود المغاربة المصابين بفيروس كوفيد 19 بالدار البيضاء إلى 26 حالة مؤكدة، تماثلت منها حالة واحدة للشفاء يوم الجمعة المنصرم، فيما وصفت وضعية خمسة مصابين بالحرجة، ضمنهم حاخام متقدم في السن، بينما يخضع الـ 20 الآخرون للعلاجات بطريقة عادية.

وحسب مصادر “أخبار اليوم” من داخل الطائفة اليهودية بالمغرب، فإن أحد اليهود المغاربة أحس بأعراض الفيروس، وأقر بعد التأكد من إصابته بكورونا أنه كان رفقة مجموعة من الأشخاص، في مناسبة دينية بالدار البيضاء، ما عجل بإجراء اختبارات على لائحة موسعة، كشفت إصابة 16 منهم بالوباء العالمي، ليجري إخضاعهم للمرحلة الاستشفائية وتوزيعهم حسب الحالات على المستشفيات المتخصصة، مشيرة إلى أن طبيبا يهوديا كان من بين الحالات الـ 16، التي أعلنها سيرج بيير ديغو، الأمين العام لمجلس الجماعات اليهودية بالمغرب في السابق، تماثل للشفاء، إثر تلقيه العلاج بمستشفى مولاي يوسف وخرج يوم الجمعة المنصرم.

وكشفت المصادر ذاتها أن أغلب الحالات في صفوف اليهود المغاربة مستقرة، حيث يخضع معظمهم للعلاجات والمتابعة الطبية بمستشفى الشيخ زايد، الذي يأوي 16 حالة مستقرة، كما أن مستشفى مولاي يوسف يضم 3 حالات ليهود مغاربة في وضعية مستقرة أيضا، بالإضافة إلى حالة واحدة مستقرة بمستشفى مديونة.

وبالنسبة لحالات الإصابة لليهود المغاربة، التي تمر بمرحلة حرجة، فترقد ثلاث منها بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، كما تخضع حالة أخرى للعلاج بمستشفى الشيخ زايد، بينما اختار أحد المصابين تلقي العلاج في بيته، وفق العناية الطبية الدقيقة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص