سلطات كلميم تمدد التدابير الاحترازية “الاستثنائية” للحد من انتشار كورونا

سلطات كلميم تمدد التدابير الاحترازية “الاستثنائية” للحد من انتشار كورونا

شطاري خاص4 يناير 2021آخر تحديث : الإثنين 4 يناير 2021 - 1:36 مساءً

شطاري-متابعة

قررت سلطات كلميم، تمديد فترة التدابير والاجراءات الاحترازية “الاستثنائية” للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد على مستوى النفوذ الترابي للاقليم، والمفروضة منذ نونبر الماضي، لمدة 15 يوما إضافية، وذلك ابتداء من الساعة السادسة من مساء اليوم الاثنين.

وذكر بلاغ لولاية جهة كلميم واد نون عمالة إقليم كلميم، ليلة أمس، أنه “ورغم أن الوضعية الوبائية ومؤشر انتشار الوباء على مستوى الإقليم، عرفا، مؤخرا، استقرارا نسبيا ، إلا أن إمكانية ارتفاعهما من جديد تظل محتملة، وتماشيا مع والتدابير الاستثنائية العمول بها على الصعيد الوطني ، تقرر تمديد فترة التدابير الاستثنائية” للحماية والحد من انتشار الوباء.

واتخذ قرار التمديد، وفق المصدر، بناء على توصيات مركز التنسيق الإقليمي الناتجة عن التتبع اليومي للوضعية الوبائية، وكذا عن اجتماع لجنة اليقظة المكلف بتدبير جائحة كورونا الذي انعقد اليوم الأحد المخصص لتقييم معطيات الحالة الوبائية بالإقليم .

كما تم اتخاذ هذا القرار تماشيا مع البرقية الوزارية المؤرخة بتاريخ 21 دجنبر الماضي المتعلقة بإقرار تدابير استثنائية للحد من انتشار كورونا المستجد على المستوى الوطني لمدة ثلاثة أسابيع .

ودعت السلطات الولائية ساكنة إقليم كلميم لمواصلة الانخراط الفعال والمسؤول في تفعيل مقتضيات قرار التمديد بالتزام ارتداء الكمامات والوقاية والتباعد الجسدي وتجنب كافة أشكال التجمعات ، تفاديا لانتقال عدوى الفيروس وحماية للأرواح، وأملا في تحسن الوضعية الوبائية وتراجع المؤشرات للعودة التدريجية للحياة الطبيعية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص