وزير الداخلية الإسباني: ما حدث بسبتة ليس أزمة هجرة بل “انتهاك للحدود”

وزير الداخلية الإسباني: ما حدث بسبتة ليس أزمة هجرة بل “انتهاك للحدود”

شطاري خاص21 مايو 2021آخر تحديث : الجمعة 21 مايو 2021 - 1:05 مساءً

شطاري-متابعة

دافع وزير الداخلية الإسباني “فرناندو غراندي مارلاسكا” مرة أخرى عن قرار إسبانيا استضافة زعيم جبهة البوليساريو، مؤكدا أن ما حدث في سبتة ليس “أزمة هجرة” بل “انتهاك للحدود”.

ورفع المسؤول الإسباني من حدة لهجته ضد المغرب، مشددا على أن استقبال إبراهيم غالي هو لدواعي إنسانية محضة، مؤكدا في ذات الوقت أن ما حدث في سبتة المحتلة ليس “أزمة هجرة” بل “انتهاك للحدود” من قبل المغرب.

وأكد مارلاسكا في مقابلة مع شبكة “COPE Network”، أنه لن يسمح بأي “هجوم” على الحدود من طرف الحكومة المغربية، مشيرا أن ما حدث بالفعل هو هجوم على الحدود الإسبانية.

وأبرز الوزير الإسباني أن الوضع في سبتة “أكثر هدوءا” ، وأنهم “واجهوا أحداثا غير عادية ما كان ينبغي أن تحدث”، شاكرا  “عمل القوات الأمنية، والتعاون مع القوات المسلحة الإسبانية وعمل المنظمات والجمعيات المدنية”.

ودافع وزير الداخلية الإسباني عن تصرفات الحكومة، معتبرا أنه منذ اللحظة الأولى تم اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع ما حدث وطالب “بترك الدبلوماسية تعمل”.

وتواصلت محاولات الهجرة أمس الخميس، وصباح اليوم الجمعة، على مستوى معابر ومحيط مدينة سبتة المحتلة، حيث قُدّر عدد المهاجرين الذين تمكنوا من الوصول إلى المدينة بـ 30 مهاجراً.

وفي هذا السياق، شدد “مارلاسكا” أنه سيتم إعادة جميع المهاجرين إلى المغرب، موضحا أنه “بالأمس كانت هناك محاولات متعددة حيث منعت قوات الأمن المغربية والإسبانية، مع الحرس المدني والشرطة الوطنية بالتنسيق مع القوات المسلحة، هذا العدد الكبير من المهاجرين غير النظاميين من الوصول لسبتة”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص