الحكومة الإسبانية تحسم الجدل حول إقامة مزرعة أسماك مغربية قرب الجزر الجعفرية

الحكومة الإسبانية تحسم الجدل حول إقامة مزرعة أسماك مغربية قرب الجزر الجعفرية

شطاري خاص28 ديسمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 28 ديسمبر 2021 - 5:24 مساءً

شطاري-متابعة

بعد الجدل الذي أُثير حول إقامة مزرعة أسماك مغربية قرب الجزر الجعفرية؛ خرجت الحكومة الإسبانية لتحسم الموضوع.

وبحسب ما كشفته وسائل إعلام إسبانية، فقد أكدت الحكومة الاسبانية أن إقامة شركة مغربية لمزرعة أسماك على بعد 700 متر من الجزر الجعفرية لا تدخل في اختصاصاتها.

وأوضحت الحكومة الإسبانية أن الأمر يبقى من اختصاصات المناطق التي تتمتع بالحكم الذاتي. وذلك في معرض جوابها عن سؤال طرحه البرلماني عن الحزب الشعبي في مليلية، دياز دي أوتازو، الذي اعتبر أن المغرب ينتهك الحدود البحرية.

وكانت صحيفة “إلباييس” الإسبانية، ذكرت نقلا عن مصادر دبلوماسية، أن الخارجية الإسبانية قدمت احتجاجا رسميا إلى سفارة الرباط في مدريد؛ بسبب إقامة مزرعة أسماك بجوار الجزر الجعفرية المحتلة.

وبحسب المصادر ذاتها، فقد حاولت الحكومة الإسبانية، في الأشهر الأخيرة، تفادي الاحتكاك مع الدولة المغربية، بهدف تجاوز تبعات الأزمة الدبلوماسية التي لم تنته بعد.

وأشارت إلى أن إسبانيا اعتبرت أن بناء مزرعة لتربية الأسماك بجوار الجزر سالفة الذكر بمثابة إجراء ينطوي على احتلال غير شرعي للمياه الإقليمية الإسبانية بحسبها.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص