المدير التنفيذي لمنظمة العفو الدولية، فرع المغرب:”السلطات الجزائرية لا تزال تعمد إلى التغطية على الجرائم التي ارتكبتها جبهة البوليساريو في المخيمات التي تسيطر عليها، رغم النداءات المتكررة للكف عن ذلك”

المدير التنفيذي لمنظمة العفو الدولية، فرع المغرب:”السلطات الجزائرية لا تزال تعمد إلى التغطية على الجرائم التي ارتكبتها جبهة البوليساريو في المخيمات التي تسيطر عليها، رغم النداءات المتكررة للكف عن ذلك”

شطاري "خاص"23 فبراير 2017آخر تحديث : الخميس 23 فبراير 2017 - 1:35 مساءً

متابعة:

قال المدير التنفيذي لمنظمة العفو الدولية – فرع المغرب ـ الأربعاء” إن السلطات الجزائرية لا تزال تعمد إلى التغطية على الجرائم التي ارتكبتها جبهة البوليساريو في المخيمات التي تسيطر عليها، رغم النداءات المتكررة للكف عن ذلك”.

وأكد المدير التنفيذي لمنظمة العفو الدولية بالمغرب، في كلمة ألقاها خلال ندوة صحفية خصصت لتقديم مضامين التقرير السنوي للمنظمة برسم 2016-2017، أن الجزائر استمرت في نهج هذه السياسة رغم النداءات المتكررة التي أطلقتها العديد من المنظمات الحقوقية والدولية، وفي مقدمتها منظمة العفو الدولية لمحاسبة المسؤولين عن ارتكاب تلك الجرائم.

 
من جهته، كشف المدير العام لمنظمة العفو الدولية – فرع المغرب ، أن المنظمة تتوقع أن يشهد عام 2017 استمرار الأزمات الحالية الآخذة في التفاقم جراء الافتقار إلى قيادة عالمية في مجال حقوق الإنسان على الساحة الدولية.

 
وشدد التقرير، حسب المصدر ذاته، أن لامبالاة المجتمع الدولي تجاه جرائم الحرب في عدة مناطق من العالم أصبح أمرا عاديا وراسخا، لاسيما وأن مجلس الأمن لا يزال “مشلولا” بسبب تمادي التنافس بين الدول الدائمة العضوية فيه.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"