“الجيش الشعبي الصحراوي” يشرع في بناء نقاط مراقبة بمنطقة “الكركرات” و الدرك المغربي يقدم شكاية لبعثة المينورسو بعد توقيف شاحنات مغربية

“الجيش الشعبي الصحراوي” يشرع في بناء نقاط مراقبة بمنطقة “الكركرات” و الدرك المغربي يقدم شكاية لبعثة المينورسو بعد توقيف شاحنات مغربية

شطاري "خاص"24 فبراير 2017آخر تحديث : الجمعة 24 فبراير 2017 - 1:40 مساءً

علي الباه:

شرع منذ أمس فيلق ل”الجيش الشعبي الصحراوي” الجناح العسكري لجبهة البوليساريو في بناء نقاط مراقبة وتفتيش بمنطقة “الكركرات” الحدودية، بعد أن قام بتوقيف شاحنات مغربية متوجهة إلى الجنوب الإفريقي، مطالبا إياها بالعودة بسبب خريطة المملكة المغربية.

وفي ذات السياق، قام الدرك المغربي صباح اليوم الجمعة برفع شكاية إلى ممثلي بعثة المينورسو المرابطين بالمنطقة بسبب ما أقدم عليه فيلق الجبهة من خطورات تصعيدية.

وتعيش منطقة الكركرات الحدودية على صفيح ساخن منذ أشهر، حيث لا يزال عناصر من عسكر البوليساريو والدرك المغربي مرابطين في ذات النقطة منذ أن أقدم المغرب على تعبيد ذات الطريق الحدودية وتطهيرها من أعمال التهريب والتجارة غير الشرعية.

ويرى مراقبون أن خطوة الجبهة الأخيرة غير محسوبة العواقب، سيما وأنها تهدد بالعودة للحرب بخرق وقف اتفاقية إطلاق النار المبرمة بين الطرفين عام 1991، وهي الخطوة التي يرى ذات المراقبين أنها مستبعدة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"