الخارجية المغربية تؤكد أن “زامبيا” سحبت الإعتراف ب”الجمهورية الصحراوية”، والخارجية الزامبية تنفي ذلك

الخارجية المغربية تؤكد أن “زامبيا” سحبت الإعتراف ب”الجمهورية الصحراوية”، والخارجية الزامبية تنفي ذلك

شطاري "خاص"27 فبراير 2017آخر تحديث : الإثنين 27 فبراير 2017 - 1:35 مساءً

ليلى الموساوي:

أكدت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية عبر بيان صادر عنها يوم أمس أن الجمهورية “الزامبية” سحبت الإعتراف ب”الجمهورية الصحراوية” المعلنة من طرف جبهة البوليساريو، بعد سلسلة محادثات قادها مسؤولون مغاربة مع قادتها.

غير أن وزارة الخارجية الزامبية، خرجت اليوم ببيان ينفي ذلك جملة وتفصيلا، حيث “ضحدت” ما روج حول سحبها الإعتراف بالجمهورية الصحراوية.

يأتي هذا في وقت انسحب فيه الدرك المغربي من منطقة الكركرات، بعد اتصال هاتفي أجراه الملك “محمد السادس” مع الأمين العام الجديد للأمم المتحدة “انطونيو غوتيريس”، هذا الأخير الذي طالب طرفي النزاع بالتراجع عن مزيد من التصعيد بالمنطقة الحدودية بعد أن قامت سيارات تابعة لجيش الجبهة باعتراض طريق شاحنات محملة بسلع مغربية في طريقها إلى العمق الافريقي وعدم السماح لها بالعبور.

ولا يزال الغموض يخيم على مستقبل تواجد جيش الجبهة بالمنطقة التي يعتبرها “أراض محررة”..

وثمنت عديد الدول الأروبية مبادرة المغرب السلمية للإنسحاب من منطقة الكركرات، تاركين جبهة البوليساريو في موقف لا تحسد عليه، حيث اعتبرت قيادتها في بيان صدر يوم أمس أن ملف “الكركرات” لا يشكل سوى استثناءا في مسار النزاع مع المغرب، وأن على المنتظم الدولي أن ينظر إلى ماهو أبعد من ذلك.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"