وثيقة بمليار ونصف تضع رئيس جهة كليميم “عبد الرحيم بوعيدة” في قفص الإتهام

وثيقة بمليار ونصف تضع رئيس جهة كليميم “عبد الرحيم بوعيدة” في قفص الإتهام

شطاري "خاص"9 نوفمبر 2017آخر تحديث : الخميس 9 نوفمبر 2017 - 2:39 مساءً

شطاري-متابعة:

يتداول على نطاق واسع في صفحات التواصل الاجتماعي، وثيقة موقعة من طرف رئيس مجلس جهة كليميم وادنون، عبد الرحيم بوعيدة، تفيد تحويل مبالغ مالية لفائدة وكالة تنفيذ المشاريع.

وتفيد الوثيقة، تحويل غلاف مالي قدره مليار ونصف سنتيم كانت مرصودة لميزانية تجهيز عدد من المرافق الصحية بمناطق الجهة، وضخها في ميزانية تسيير الوكالة التابعة لمجلس الجهة.

واعتبر عدد من النشطاء أن الأموال المرصودة لقطاعات إجتماعية حيوية كقطاع الصحة يتم تحويلها إلى ميزانية التسيير، التي تتوزع مابين السفريات وإستقبال الضيوف وغير ذلك من “الكماليات” على حساب قطاعات إجتماعية ذات أولوية..

من جهة أخرى، اعتبر مصدر حقوقي بكليميم، أن رئيس الجهة، من خلال هذا القرار، يتحمل مسؤولية معنوية وأخلاقية وسياسية بخصوص الوفيات الأخيرة بالمنطقة بسبب غياب التجهيزات الطبية رغم الميزانية المرصودة لها.

FB IMG 1510238259543 - شطاري؟
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"